تونس: سنتحقق من صحة قتل "القطاري والشورابي" في ليبيا

الصحفيين التونسيين سفيان الشواربي ونذير القطاري - أرشيفية - الإنترنت

9 يناير 2017 - 14:22

النبأ

أكدت وزارة الخارجية التونسية أنها بصدد القيام بالإجراءات القانونية والدبلوماسية مع السلطات الليبية للتحقق من صحة قتل الصحفيين التونسيين نذير القطاري وسفيان الشورابي.

وفي بيان نشر الأحد، على صفحتها على موقع فيسبوك، قالت الخارجية التونسية إنها تتابع "باهتمام التصريحات الواردة بخصوص ملف اختفاء الشورابي و القطاري في ليبيا، وتولي قضيتهما أهمية بالغة".

وأكدت الخارجية أنها تواصلت مع وزارة العدل التونسية بهذا الشأن والتي سبق لها أن أرسلت عام 2015 قاضي التحقيق المتعهد بقضية اختفاء الصحفيين إلى ليبيا.

ولفتت الخارجية التونسية إلى أنها قامت بالاتصالات اللازمة مع الجهات الليبية المختلفة ومع جهات إقليمية ودولية، وأنها لن تتوانى عن اتباع المسالك الممكنة واستعمال الوسائل المتاحة من أجل التثبت من مصير القطاري والشورابي.

وكانت إحدى القنوات الليبية بثت، اليومين الماضيين، اعترافات لأحد الأشخاص أكد فيها أنه شهد إعدام الصحافيين التونسيين.

يشار إلى أن الصحفيين التونسيين نذير القطاري وسفيان الشورابي كانا فقدا في ليبيا في  سبتمبر 2014.