مفتي الديار يدعو الليبيين إلى التصالح والتوافق بعيدا عن التدخلات الأجنبية

9 يناير 2017 - 22:33

مفتي عام ليبيا الشيخ الصادق الغرياني

9 يناير 2017 - 22:33

مشاركة

النبأ

طالب مفتي الديار الليبية الشيخ الصادق الغرياني، الليبيين بكافة شرائحهم إلى التصالح وأن يصيغوا مقترحات لإنشاء جسم سياسي، بعيدا عن أي همينة أجنبية، مشيرا إلى أن رعاة اتفاق #الصخيرات فشلوا في دعمه وفرضه على الليبيين.

وقال الشيخ الصادق في كلمة له اليوم الاثنين، "إن دار الافتاء تقدمت بدعوى لكل الشرائح السياسية في ليبيا أن تجتمع وتقدم مقترحات لمشروع جسم سياسي واحد يحكم ليبيا تحت أي مسمى لا يخضع لأي إملاءات خارجية، وأن يتفقوا على مبادئ حاكمة له ثم يعرضوه على المجتمع الدولي ودول الجوار لدعمه".

وشدد مفتي الديارعلى ضروة أن يجتمع الليبيون وأن يتصالحوا ويتوافقوا بعيدا عن التدخلات الأجنبية، مؤكدا أن نجاح الاتفاق لا يتحقق إلا بشرطين أولهما نسيان الماضي، وثانيهما أن يكون الاتفاق نابعا من الليبيين أنفسهم".

وأوضح الشيخ الصادق أن البعثة الأممية في ليبيا تحاول التغطية على فشل الاتفاق السياسي ببعض التصريحات من خلال تصريحات رئيسها الموجهة لأصحاب المطامع بشأن توفير السيولة المالية في المصارف وتوفير الخدمات خلال العام الجاري.

ودعا مفتي الديار الليبية الشيخ الصادق الغرياني ثوار #ليبيا إلى أن يلتفوا حول قياداتهم وخصوصا القيادات العسكرية منها، محذرا إياهم ممّا "يدبره الساسة من معارك جديدة الغرض منها استنزاف ما تبقى منهم".

وجدد دعوته لثوار ليبيا لدعم #سرايا_الدفاع_عن_بنغازي لتحرير المدينة والدفاع عن أهلها المظلومين، وطالبهم بتوحيد الكلمة ورصّ الصف والاجتماع حول قيادة واحدة بسبب الخطر المحدق بالبلاد.

واستنكر مفتي الديار تدخل الإمارات في ليبيا وقصفها للمدنيين في منطقة #قنفودة ببنغازي، مطالبا الدول التي لم تتورط في ليبيا باستنكار التدخل الأجنبي في البلاد.  

وأكد الشيخ الصادق أن حفتر والجماعات "الإرهابية" هما صنيعة الاستخبارات الأجنبية، داعيا كل من يقف مع حفتر مراجعة حساباته والنظر للبلاد.

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017