الصلابي: حل الأزمة الليبية من خلال "المصالحة والانتخابات"

11 يناير 2017 - 19:36

عضو مجلس الأمناء للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي الصلابي - أرشيفية - الإنترنت

11 يناير 2017 - 19:36

مشاركة

النبأ  

جدّد عضو الأمانة العامة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي الصلابي، تأكيده أن "الخيار الأنسب لحل الأزمة الليبية هو المصالحة الشاملة وإشراك الشعب الليبي في اختيار من يحكمه ويدير شؤونه".

وأوضح الصلابي في تصريحات لوكالة "قدس برس"، اليوم الأربعاء، أن حديث المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا عن إمكانية إجراء الانتخابات في ليبيا، من شأنه أن يسهم في إشراك الليبيين في حل أزمتهم وإعادة الاستقرار إلى بلادهم.

وأكد أن "حل الأزمة التي تعيشها ليبيا لن يكون إلا من خلال المصالحة الوطنية الشاملة التي لا تستثني أحدا والعودة إلى صندوق الاقتراع، والاستفادة من المؤسسة القضائية في إيجاد مؤسسات سياسية شرعية"، حسب الوكالة.

وأشار إلى أن ذلك "يستوجب من الشخصيات المثيرة للجدل أن تنسحب من المشهد خدمة للسلم الأهلي في ليبيا".

ولفت الصلابي إلى أن لجنة حوار الصخيرات فشلت في إيجاد حلول جادة وواقعية للأزمة في ليبيا، وعمقت الأزمة، وأصبحت جزءا من مكونات متعددة ولا تمثل الشعب الليبي"، على حد تعبيره.

يذكر أن الدكتور علي الصلابي دعا في السابق، في أكثر من مناسبة، الأطراف السياسية الليبية إلى الانخراط في مساعي المصالحة وتوحيد جهودهم لبناء مؤسسات دولة تحفظ سيادة البلاد، مؤكدا أنه لا بديل عن المصالحة الوطنية الشاملة.

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017