الاتحاد الأوروبي يتعهد بدعم قطاعي الصحة والتعليم في ليبيا

اجتماع بين بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا و الحكومة المقترحة - الإنترنت

8 ابريل 2017 - 22:02

النبأ

اتفق الاتحاد الأوروبي مع الحكومة المقترحة على عدة خطوات عملية من أجل تعزيز الدعم والتعاون بين الطرفين في قطاعي الصحة والتعليم العالي في البلاد.

وحسب صفحة بعثة الاتحاد في ليبيا على موقع "فيس بوك"، فقد بحث الجانبان، خلال الاجتماع الوزاري المشترك بين رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي، بيتينا موشايدت، ومدير التعاون الدولي في وزارة الشؤون الخارجية بالحكومة المقترحة، محمد الكوني، برامج التعاون الجارية والمستقبلية المتعلقة بتحسين أداء القطاعين "بهدف الاستجابة لتطلعات المجتمع الليبي".

وقالت موشايدت إنه جرى تبادل الأفكار حول السبل المثلى لإحراز تقدم في تنفيذ برامج الصحة والتعليم في ليبيا، "وذلك على الرغم من الظروف الصعبة التي تعيشها حاليا". 

وأضافت موشايدت أن تلك المباحثات ساعدت على وضع أهداف واضحة وقابلة للتقييم في إطار فترات زمنية محددة، مع إعطاء الأولوية للرعاية الصحية الأولية ولفرص التبادل لفائدة الطلبة.

ففي قطاع الصحة، التزم الاتحاد الأوروبي بالإطلاق الفوري للبرنامج التجريبي لعيادات الرعاية الصحية، بداية بغريان، وزليتن، وطرابلس وبنغازي. ويرمي هذا البرنامج إلى تطوير أفضل الممارسات في هذا القطاع لتشمل كافة أنحاء البلاد. 

وفي قطاع التعليم، يتولى الاتحاد الأوروبي بالفعل دعم إعادة تأهيل جامعتي بنغازي وسرت بصفته شريكا في برنامج "آلية دعم الاستقرار"؛ كما يدعم تدريب مكاتب العلاقات الدولية في الجامعات الليبية، إلى جانب البرامج التعليمية الإلكترونية. وسيعمل الاتحاد الأوروبي ووزارة التعليم العالي في ليبيا معا على تعزيز فرصة حصول الليبيين على المنح الدراسية، بما في ذلك برنامج "إيراسموس +". كما سينظر الاتحاد الأوروبي، بالتعاون مع منظمة يونيسيف، في فرص دعم إعادة تأهيل المدارس، ومراجعة المناهج التعليمية للمرحلتين الابتدائية والثانوية، وتدريب المدرسين، بحسب ما نشرته صفحته الرسمية عمّا تم التوصل إليه خلال اجتماع تونس.