أسرة مشيرب: نخشى على مصيره بعد منعنا من "زيارة قانونية" 

19 سبتمبر 2017 - 15:30

الشيخ عبد الرزاق مشيرب - الإنترنت

19 سبتمبر 2017 - 15:30

مشاركة

 

أبدت عائلة إمام مسجد بن نابي بطرابلس عبدالرزاق مشيرب المحتجز لدى قوة الرّدع الخاصة، أبدت تخوفها من أن يكون الشيخ قد تعرض للتعذيب أو القتل.

وقال شمس الدين مشيرب قريب المحتجز، عبر صفحته على فيسبوك، إن قوة الردع منعت العائلة من مقابلة الشيخ بعد تحصلهم على إذن من النائب العام للزيارة. 

و منعت قوة الردع الثلاثاء الماضي أيضا أسرة مشيرب من زيارته، عازية ذلك إلى عدم اكتمال التحقيق معه، وفق ما أفاد به نجل الشيخ للنبأ.

وأضاف نجل مشيرب في اتصال مع النبأ الأسبوع الماضي، أن العائلة قدمت شكوى لدى مكتب النائب العام ضد قوة الردع الخاصة التابعة لوزارة الداخلية بالحكومة المقترحة.

وصرح الناطق الرسمي باسم قوة الردع الخاصة أحمد سالم، الأسبوع الماضي، للنبأ، أن مشيرب يخضع للتحقيق لدى القوة، مضيفا أن في وسع عائلة الشيخ زيارته فور انتهاء مدة التحقيق التي لم يحددها، داعيا عائلته إلى تقديم شكوى للنائب العام في حال تشكيكها في الإجراءات القانونية أو طريقة المداهمة والقبض، وفق قوله.

وثارت ردود محلية وإقليمية ودولية رافضة لاعتقال مشيرب ومستنكرة لتواصل احتجازه لدى قوة الردع التي داهمت الشيخ واقتادته من منزله مطلع الأسبوع الماضي دون الإفصاح حتى الآن عن أسباب القبض عليه.

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017