مصادر: الخارجية السعودية تطلب تسليم "زعيط" المحتمي بالقنصلية الليبية

12 اكتوبر 2017 - 19:29

العاصمة السعودية الرياض - أرشيفية - الإنترنت

12 اكتوبر 2017 - 19:29

مشاركة

أفادت مصادر للنبأ الخميس باستدعاء الخارجية السعودية القائم بالأعمال في القنصلية الليبية، طالبة منه تسليم المواطن الليبي، المحتمي بالقنصلية، حسين محمد زعيط.

وقال المصدر ذاته إن سلطات المملكة سلمت القائم بالأعمال رسالة عاجلة وشديدة اللهجة لتسليم "زعيط" في أقرب وقت ممكن.

وأضاف المصدر بأن السلطات المحلية أكدت إعادتها للمواطنين الثلاثة الذين أوقفوا في مطار جدة من حيث أتوا، وفق تعبيرها.

وكانت النبأ  قد تحصلت في أغسطس الماضي، على نسخة من مراسلات بين وزارة الخارجية بالحكومة المقترحة والقنصلية الليبية في جدة مع وزارة الخارجية السعودية بشأن أوضاع الليبيين المعتقلين في المملكة منذ يونيو الماضي.

ولفتت المراسلات، التي تحصلت عليها النبأ من مصدر بخارجية المقترحة، إلى أن إخلاء سبيل المعتقلين مرهون بقرار من "السلطات العليا" بالرياض.

وبينت المراسلات أن المعتقلين وضعوا في حجز انفرادي وعانوا أوضاعا سيئة دون توجيه أي تهمة لهم، مضيفة أن نتائج التحقيق أكدت عدم وجود ما يستوجب اعتقالهم.

وكشفت المراسلات عن إبلاغ وزارة الداخلية السعودية للقنصلية الليبية بأن المعتقلين الثلاثة سلموا في مطار الملك عبدالعزيز الجمعة الماضية دون تحديد الجهة التي تسلمتهم.

وقد نفى عضو مجلس النواب عن الزاوية علي بوزريبة، في تصريحات للنبأ أغسطس الماضي، إخلاء سبيل المعتقلين أو تسليمهم إلى جهات بطبرق كما نقلت وسائل إعلام، مضيفا أن المعتقلين مازالوا رهن الاعتقال.

وكانت وزارة الخارجية في الحكومة المقترحة قد طالبت في يونيو الماضي، السلطات السعودية بتوضيح خلفيات اعتقالها مواطنين ليبيين اثنين عقب أدائهما مناسك العمرة.

يشار إلى أن السلطات السعودية اعتقلت 3 مواطنين ليبيين، 2 منهم من قيادات الثوار المنضوين تحت جهاز الشرطة في الزاوية، خلال أدائهما مناسك العمرة في يونيو الماضي.

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017