مفتي عام ليبيا يستنكر صمت العالم إزاء حصار درنة

18 اكتوبر 2017 - 20:21

مفتي الديار الليبية الشيخ الصادق الغرياني - أرشيفية

18 اكتوبر 2017 - 20:21

مشاركة

 

استنكر مفتي الديار الليبية الشيخ الصادق الغرياني، صمت العالم إزاء حصار مدينة درنة. وقال سماحة المفتي، إن تحرير درنة من عناصر تنظيم الدولة هو أحد الأسباب التي قادت المجموعات التي وصفها بالمفسدة والمجرمة، إلى حصار المدينة، بحسب قول المفتي.

وحذر الشيخ الصادق الغرياني، خلال حلقة برنامج "الإسلام والحياة" على قناة " التناصح"، الأربعاء، من تكرار هذا السيناريو في المنطقة الغربية، مشيرا إلى أن سياسة "فرق تسد" التي ينتهجها العدو يجب أن يعيها الليبيون، بحسب تعبير سماحة المفتي.

وكان مفتي عام الديار الليبية الشيخ الصادق الغرياني، قد دعا الليبيين إلى الخروج للشوارع للمطالبة بحقوقهم ورفع الحصار عن درنة.

ووجه سماحة المفتي كلمة إلى أهالي المناطق المجاورة للمدينة دعاهم فيها إلى عدم السكوت عن حصار درنة ، محذرا من أن الظلم سيطالهم وكل من سكت عن الوضع الحالي، وعادّا حصار المدينة معصية لا يجوز السكوت عنها.

واستنكرت دار الإفتاء الليبية، في بيان لها نشرته على صفحتها سابقا ، حصار مليشيات الكرامة لدرنة، ووصفته بالعدوان الآثم.

وتحاصر مليشيات الكرامة مدينة درنة منذ أكثر من عام زادت من حدته في الأشهر الأخيرة ، استجابة لأوامر قائد مليشيات الكرامة الذي أظهر تسجيل مرئي إعطاءه الأوامر بتشديد الحصار على المدينة.

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017