إيطاليا تؤيد مطالب التحقيق في جريمتي درنة والأبيار

6 نوفمبر 2017 - 13:55

وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو - إنترنت

6 نوفمبر 2017 - 13:55

مشاركة

أعلن وزير الخارجية الإيطالية أنجيلينو ألفانو تأييد بلاده لمطالب التحقيق في جريمتي قصف درنة وجثث الأبيار، معتبرا أن تحديد هوية المسؤولين يعد أمرا أساسيا لمواصلة مسيرة الاستقرار والمصالحة.

وقال ألفانو في بيان نشرته وزارة الخارجية، إن إيطاليا تتطلع لأن تتمكن المنظمات الدولية قريبا من الدخول إلى درنة، لتقديم المساعدة الضرورية وتخفيف معاناة السكان، مؤكدا وقوف إيطاليا إلى جوار الأمم المتحدة في جهودها السياسية. 

ووجه الوزير الإيطالي نداء للفصائل الليبية كافة للاستفادة من الفرصة التي تتيحها خطة عمل المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، مشيرا إلى أن إحاطة سلامة إلى مجلس الأمن خلال شهر نوفمبر الجاري حول تطورات العملية السياسية ستكون حاسمة، وفق قوله.

وكان" ألفانو" قد أعرب، الأربعاء الماضي، عن تضامن بلاده مع أسر ضحايا مدينة درنة الذين تعرضوا للقصف الاثنين الماضي، مناشدا المنظمات الإنسانية التعاون من أجل إسعاف الجرحى وتقديم المساعدات اللازمة لها للتخفيف عما تعانيه المدينة من نقص حاد في الأدوية والكادر الطبي جراء الحصار المفروض عليها من قبل مليشيات الكرامة منذ أكثر من سنة ونصف.

بدوره، رئيس المجلس الرئاسي المقترح فائز السراج، طالب الأربعاء المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، بمتابعة الطلب المقدم لمجلس الأمن بتحقيق عاجل للكشف عن مصدر القصف الجوي الذي تعرضت له مدينة درنة، معبرا عن استيائه من بطء تجاوب المجتمع الدولي تجاه معاناة سكان المدينة.  

من جانبه، عبر سلامة عن أسفه الشديد لما تعرضت له مدينة درنة، ووعد ببذل كل الجهد من أجل رفع المعاناة عن مواطني المدينة، مشددا على ضرورة تجنيب المدنيين الأعمال العسكرية وتحييدهم عن مواقع الصراع على اختلافها، وذلك بحسب الصفحة الرسمية للحكومة المقترحة على "فيس بوك".

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017