الهجرة غير الشرعية .. موت مدفوع الثمن !

6 نوفمبر 2017 - 23:18

مركب لمهاجرين في عرض البحر - إنترنت

6 نوفمبر 2017 - 23:18

مشاركة

الهجرة غير الشرعية.. موت مدفوع الثمن!

 

لا يسافر هؤلاء المهاجرون مجاناً، ما يجعل موتهم ليس كأي موت.. موتا مدفوع الثمن

تجارة أرواح 

خمسة أشخاص على الأقل قتلوا بعد غرق قارب مهترئ يُقل مهاجرين قبالة السواحل الليبية، حادثة ليست بالجديدة ولن تكون الأخيرة،التي يغرق فيها مهاجرون غير شرعيين وهم يعبرون المتوسط بحثًا عن المجهول!

في تفاصيل الحادثة وكالة رويترز نقلت عن مسؤولين ليبيين أن القارب المطاطي كان يقل  نحو 140 شخصا عندما انقلب قرب المياه الإقليمية الليبية والمياه الدولية، تمكن خفل السواحل الليبي من إنقاذ 45 مهاجرا وأعادوهم لميناء طرابلس.

رواية البحرية الليبية

المتحدث باسم القوات البحرية الليبية أيوب قاسم قال إن تدخل منظمة SEA WATCH الألمانية، أربك عمل حرس السواحل، وتسبب في مقتل المهاجرين الخمسة.

موضحا أنه في الوقت الذي كان خفر السواحل الليبي يقوم بعمله، تدخلت المنظمة الألمانية، ما أدى إلى تزاحم المهاجرين للتوجه إلى السفينة الألمانية.

وأشار قاسم إلى رفض المنظمة تعليمات حرس السواحل بالمغادرة والابتعاد، ما أدى إلى لمقتل المهاجرين، موضحا أن قطعة بحرية فرنسية كانت موجودة بالمكان ولم تتدخل للمساعدة، في الوقت الذي كانت تحلق فيه مروحية تتبع البحرية الإيطالية، وقامت بإنزال قوارب مطاطية ذاتية الفتح لمساعدة المهاجرين.

وفي نهاية الأمر تمكن الزورق راس اجدير من إنقاذ 47 مهاجرا، معظمهم من الأطفال والنساء وتسليمهم لمركز إيواء الضمان تاجوراء، فيما تم انتشال الجثث الخمسة بحضور الهيئة الطبية الدولية، ونقل شخصين إلى المستشفى لتلقي العلاج.

دور مجلس الأمن في مكافحة الهجرة غير الشرعية

في السادس من أكتوبر 2017، أدان مجلس الأمن أعمال تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر في اتجاه الأراضي الليبية وعبرها أو انطلاقًا منها.

القرار الدولي رقم (2380) والذي صوّت عليه جميع أعضاء المجلس، حيث اعتبروا هذه الأعمال تزيد من تقويض عملية تحقيق الاستقرار في ليبيا، وتعرض حياة مئات الأشخاص للخطر.

تراجع نسبة المهاجرين

مجلس الأمن جدد تفويضه للدول الأعضاء في الأمم المتحدة باعتراض القوارب المستخدمة في تهريب المهاجرين، والتي ينطلق معظمها من الشواطئ الليبية، وقد أدى ذلك إلى تراجع نسبي في أعداد المهاجرين من السواحل الليبية بحسب المفوضية الأوروبية للاجئين.

وفي ذات السياق، أكدّ قائد عملية "صوفيا" البحرية الأوروبية المكلفة بمكافحة مهربي البشر، إنريكو كريدندينو، أن أعداد المهاجرين من السواحل الليبية باتجاه أوروبا انخفض بنسبة  20% منذ بداية العام 2017، مقارنة بالفترة ذاتها من 2016.

ماذا يعني تجديد التفويض

يمنح قرار التفويض الدول الأعضاء الحق في تفتيش السفن التي يعتقد أنها تستخدم لتهريب المهاجرين أو الاتجار بالبشر في ليبيا، لمدة سنة من هذا القرار.

وبحسب منظمات دولية فقد أثبتت هذه الطريقة نجاحا في تفكيك عدد من العصابات الضالعة في تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر.

أسباب زيادة الظاهرة 

تعزو دراسات سابقة تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية لعدة عوامل، كان العامل الاقتصادي أهمها، فتدهور الأوضاع الاقتصادية في دول العالم الثالث وزيادة نسبة البطالة بين الشباب دفعتهم للبحث عن مستقبل أفضل، والبحث عن فرص عمل تناسب مؤهلاتهم ما دفعهم للمخاطرة وركوب أمواج البحار بحثًا عن لقمة عيش قد يكون ثمنها الموت!

قد يهاجر البعض بحثًا عن الحرية.. ويهاجر آخرون بحثًا عن لقمة عيش.. ويهاجر آخرون لأسباب أخرى عديدة من بينها البحث عن الحرية المفقودة في العالم العربي.. ولا يجدون في طريقهم سوى قوارب الموت التي تستنزف أموالهم وتضعهم بين خيارين.. إمّا الوصول بسلام وبدء صفحة حياة جديدة.. وربما يكون الثمن نهايةً مأساوية تحت أمواج البحار.

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017