ليبيا ضمن قائمة "الحظر النهائي" من دخول أمريكا

5 ديسمبر 2017 - 15:23

علما ليبيا والولايات المتحدة - الإنترنت

5 ديسمبر 2017 - 15:23

مشاركة

لم يكتف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتلويح أثناء حملته الانتخابية في أكتوبر 2016 بفرض حظر على دخول مواطني عدد من الدول الإسلامية إلى أمريكا، بل وصل الأمر إلى إصدار قرار رسمي بعد فوزه برئاسة الولايات المتحدة في نوفمبر 2016.

قرار ترامب لقي معارضة ليس من المسلمين المقيمين في أمريكا فحسب، بل من عموم الشارع الأمريكي، حيث تجمع مئات المتظاهرين في ميدان "يونين سكوير" بنيويورك، منددين بقرار المحكمة العليا القاضي بفرض أمر ترامب.

تعليق منح التأشيرات للليبيين

بدأ قرار ترامب حيز التنفيذ نهاية يناير2017 مع إعلان السفارة الأمريكية في تونس تعليق إصدار التأشيرات للمواطنين الليبيين الراغبين في السفر إلى الولايات المتحدة.

وطالبت السفارة آنذاك ممن لديهم مواعيد سابقة عدم الذهاب للموعد لأنه لن يسمح لهم بالدخول إلى السفارة أو القنصلية، تنفيذا لقرار منع الليبيين من السفر إلى أمريكا.

كلمة القضاء الأمريكي 

وأعلنت محكمة الاستئناف الأمريكية في سان فرنسيسكو يونيو الماضي، تأييدها قرار المحكمة الفيدرالية في هاواي القاضي بتعليق تنفيذ مرسوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمنع مواطني ست دول من بينها ليبيا من دخول الولايات المتحدة، لمدة ثلاثة أشهر.

وكفلت المحكمة للسلطات الأمريكية الحق في التحقق بدقة من الأشخاص الذين يدخلون الولايات المتحدة، معتبرة أن ترامب قد تجاوز صلاحياته باتخاذ هذا القرار.

استئناف منح التأشيرات لليبيين

وأمرت وزارة الخارجية الأمريكية قنصلياتها باستئناف منح التأشيرات لمواطني ست دول من بينها ليبيا.

وذكرت وكالة رويترز، أن هذا القرار جاء على خلفية تعليق القاضي الاتحادي في هاواي ديريك واتسون العمل بقرار ترامب المذكور.

ونقلت قناة الحرة الأمريكية انتقاد البيت الأبيض قرار القاضي واتسون، عادًّا إياه مُقيّدا بشكل خطير قدرة ترامب على ما أسماه حماية الشعب الأمريكي عبر تنفيذ الحد الأدنى من الإجراءات الأمنية لدخول البلاد.

ليبيا ضمن قائمة الحظر النهائي

وقررت المحكمة العليا الأميريكية تنفيذ قرار ترامب بشكل كامل ودخوله حيز التنفيذ بشكل نهائي ليصبح مواطنو ليبيا ضمن قائمة الحظر النهائي من دخول أمريكا.

وبالرغم من الطعون المقدمة ضد قرار ترامب، إلا أن المحكمة العليا قالت كلمتها وأنهت الجدل القضائي بين إدارة ترامب والمعارضين لقراراته.

ويعد قرار المحكمة العليا انتصارا جديدا يضاف إلى ترامب رغم معارضة الشارع الأمريكي والمسلمين لهذا القرار.

معاملة بالمثل!

قررت الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب، منع حاملي الجنسية الأمريكية من الدخول إلى ليبيا تطبيقا لمبدأ المعاملة بالمثل وفق بيان نشرته عبر موقعها في سبتمبر الماضي.

وقالت "المؤقتة" في بيانها أنها تابعت بقلق "بالغ" إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعليق دخول المواطنين الليبيين كمهاجرين أو غير مهاجرين عن طريق تأشيرة الأعمال التجارية والسياحية.

إلى هذا مازالت ليبيا تشكل رقما مهما لدى أمريكا بعد زيارة رئيس الحكومة المقترحة مؤخرا واجتماعه مع الرئيس ترامب، بالرغم من فرض حظر على مواطنيها.

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017