أناشيد
فبراير

خارجية أمريكا تجدد: ضرورة محاسبة المعرقلين بليبيا

19 نوفمبر 2017 - 21:31

السراج ونائب وزير الخارجية الأمريكي - موقع الحكومة المقترحة فيس بوك

19 نوفمبر 2017 - 21:31

مشاركة

جدد نائب وزير الخارجية الأمريكي جون سولفن، موقف بلاده من التشديد على ضرورة محاسبة معرقلي العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة في ليبيا. 

وأعاد سولفن في لقائه مع السراج بتونس، تأكيد ما أعلنته نائب الممثل الدائم للولايات المتحدة لدى مجلس الأمن الدولي ميشيل سيسون الخميس الماضي، بشأن إرسال رسالة حازمة إلى الذين "يدّعون أن العملية السياسية تنتهي في ديسمبر القادم"، وفق الحساب الرسمي للحكومة المقترحة.

وأكد المسؤول الأمريكي أن الاتفاق السياسي هو الإطار الوحيد الذي يسمح بإتمام العملية السياسية في ليبيا، مجددًا وقوف بلاده مع جهود الأمم المتحدة ومبعوثها إلى ليبيا السيد غسان سلامة، ودعم مبادرته لحل الأزمة التي تفضي إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية.

من جانبه، عرض السراج تطورات الوضع السياسي في ليبيا، مؤكدًا "أهمية الاستعداد والتجهيز منذ الآن لإجراء انتخابات والاستفتاء على الدستور"، لافتا إلى ضرورة  مساهمة المنظمات الدولية والإقليمية في الإشراف والمراقبة "لإنجاح هذا الاستحقاق الديمقراطي".

كما نقل المكتب الإعلامي للحكومة المقترحة مطالبة السراج، خلال اللقاء، بدعم أجهزة الدولة المعنية بمحاربة الإرهاب بتسليح نوعي لرفع كفاءتها وقدراتها في تعقب فلول الإرهابيين.

وتناول اللقاء في السياق نفسه العلاقات الثنائية في مجالات مثل "مكافحة الإرهاب والعمليات الناجحة التي نفذت في مدينة سرت وما حولها ومناطق أخرى في ليبيا بتنسيق كامل بين البلدين".

وكانت نائب المندوبة الأمريكية لدى مجلس الأمن ميشيل سيسون، دعت في كلمتها بالجلسة المخصصة للاستماع إلى إحاطة المبعوث الأممي إلى ليبياغسان سلامة الخميس، إلى التحرك بحزم إزاء معرقلي العملية السياسية، مجددة موقف بلادها من ضرورة "استبعاد الحل العسكري في ليبيا الذي من نتائجه تقويض الاستقرار بالبلاد". 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status