أناشيد
فبراير

النيجر تطالب بإدراج "بيع المهاجرين" في قمة أبيدجان المقبلة

20 نوفمبر 2017 - 13:14

الرئيس النيجري، محمد يوسوفو - إنترنت

20 نوفمبر 2017 - 13:14

مشاركة



 

طالب الرئيس النيجري، محمد يوسوفو، من الرئيس الإيفواري الحسن وتارا، إدراج قضية "بيع المهاجرين" بليبيا في جدول أعمال قمة الاتحادين الإفريقي والأوروبي، المزمع انعقادها في أبيدجان أواخر نوفمبرالجاري.

وأعلن وزير الخارجية النيجري إبراهيم ياكوبو، في تغريدة على حسابه في تويتر، الأحد، أن النيجر استدعت السفير الليبي لدى نيامي لإبلاغه باستياء الرئيس من بيع مهاجرين أفارقة في ليبيا، وكأنهم عبيد، مضيفا أن يوسوفو، طالب بضرورة وقف هذه الممارسات ومعاقبة منفذيها.

وكان نائب رئيس المجلس الرئاسي المقترح أحمد معيتيق، قد قال "إنه بصدد تكليف لجان مختصة للتحقيق في التقارير المنشورة حول تجارة البشر في ليبيا لضبط المتهمين وتقديمهم للعدالة".

وثمن معيتيق وفقا لما نقلته صفحة إدارة التواصل والإعلام  بفيسبوك، "دور المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي في خطواته باتجاه تعزيز مبادئ حقوق الإنسان الواردة في الإعلان العالمي والاتفاقيتين الدوليتين الخاصتين بالحقوق المدنية والسياسية والثقافية والاجتماعية، والمواثيق والاتفاقات الدولية كافة التي تحرم التجارة بالبشر".

بدوره، دعا رئيس جمهورية غينيا كوناكري ألفا كوندي، الذي يتولى رئاسة الاتحاد الإفريقي "السلطات الليبية" إلى التحقيق في ما بات يعرف بـ"أسواق الرقيق"، التي كشف عنها مؤخرا تحقيق أجرته شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وطالب كوندي حسب ماذكرته وكالة فرانس بريس السبت، بإجراء تحقيق عاجل واتخاذ إجراءات قضائية تتعلق بـما وصفها بـ" ممارسة عبودية حديثة" يجب أن تنتهي.

وشدد رئيس جمهورية غينيا كوناكري، على أن الاتحاد سيستخدم كافة الأدوات المتاحة له في منع تجدد مثل هذه الأحداث، وفق قوله.

يشار إلى أنه تظاهر حوالي 1000 شخص في العاصمة الفرنسية باريس السبت للتنديد بالعبودية في ليبيا، وألقى شبان مقذوفات في اتجاه قوات الأمن التي ردت بإطلاق غاز مسيل للدموع، علما أن الشرطة نددت بـ "عدم شرعية التحرك".

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2018
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status