أناشيد
فبراير

تواصل ردود الفعل بشأن قضية الاتجار بالرقيق في ليبيا

21 نوفمبر 2017 - 23:57

مهاجرين غير شرعيين في ليبيا - إنترنت

21 نوفمبر 2017 - 23:57

مشاركة

 

تتواصل ردود الفعل  المحلية والدولية حول ما نشرته شبكة "سي إن إن" الأمريكية بشأن الاتجار بالبشر ووجود أسواق للعبيد في ليبيا.

"الطوارق" يرفض

محلياً رفض المجلس الأعلى للطوارق تحميل الشعب الليبي مسؤولية التداعيات الناتجة عن سوء معالجة أوضاع المهاجرين في ليبيا بعد أن أصبحت تعاني تبعات تفاقم هذه الظاهرة دون مساعدة أحد. 

وأضاف المجلس، في بيان له، أن الممارسات التي سجلت في حق المهاجرين الأفارقة إن صحت لا تعدو كونها ممارسات فردية وليست سياسة ممنهجة، قائلا إن الأفارقة يعدون إخوة وأصدقاء مرحب بوجودهم في ليبيا بشكل رسمي يحفظ لهم كرامتهم ويمكنهم من العمل بشرف. 

فرنسا تدعو السلطات للقيام بواجبها

دولياً، دعت الخارجية الفرنسية السلطات الليبية إلى القيام بواجبها تجاه المهاجرين الموجودين على أراضيها، محذرة من أن مصداقية الحكومة المقترحة والجهات الفاعلة في ليبيا التي تستطيع مساعدة المهاجرين ستصبح على المحك.

وأضافت الخارجية الفرنسية، في بيان لها الاثنين، أن وضع حد لأعمال العنف والاتجار بالبشر لا يكون إلا في إطار حل سياسي شامل وبدعم من جيش موحد بإشراف السلطة المدنية.

الاتحاد الأوربي يطلب التحرك

من جانبه طالب الاتحاد الأوروبي الحكومة الليبية بالتحرك ومحاربة المسؤولين عن الاتجار بالبشر وتقديمهم للعدالة.

ونقلت وكالة آكي الإيطالية عن الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيدريكا موغيريني قولها إن بروكسل مصممة على الاستمرار في العمل لتحسين حياة المهاجرين بليبيا.

وكشف بيان صادر عن مكتب موغيريني أنها ناقشت مع رئيس الاتحاد الإفريقي ألفا كونديه وضع المهاجرين في ليبيا، خاصة عقب نشر تحقيق عن وجود سوق للعبيد هناك.

الأمم المتحدة تفتح تحقيق

إلى ذلك، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس الاثنين، فتح تحقيق أممي للتقصي فيما أثير بشأن بيع المهاجرين الأفارقة في ليبيا.

ودعا غوتيريس جميع السلطات المختصة إلى التحقيق في هذه الأعمال دون إبطاء وتقديم مرتكبيها للعدالة.

وعد غوتيريس ذلك انتهاكا لحقوق الإنسان وفظاعة ترقى إلى مستوى الجرائم ضد الإنسانية على حد قوله.

بوركينافاسو تستدعي سفيرها

بدورها، استدعت بوركينا فاسو، سفيرها لدى ليبيا أبراهام تراوري على خلفية تقرير شبكة "سي إن إن" الأمريكية عن بيع المهاجرين بالمزاد العلني في ليبيا.

وأوضح وزير خارجية بوركينا فاسو ألفا باري الاثنين، خلال مؤتمر صحفي أن الرئيس البوركيني روش مارك كابوري استدعى أبراهام ، وكذلك القائم بالأعمال الليبي في واغادوغو، للتعبير عن الغضب إزاء صور تجارة العبيد التي تعود إلى قرون مضت، بحسب وكالة رويترز.

ومن المقرر أن يلتقي زعماء أفارقة وأوروبيون الأسبوع المقبل في العاصمة الإيفوارية أبيدجان وعلى رأس جدول أعمال المناقشات قضية الهجرة وجهود أوروبا للتعامل معها بالتعاون مع ليبيا.

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status