أناشيد
فبراير

اتهام البعثة الأممية ببسط يدها على مشروع الدستور

27 نوفمبر 2017 - 23:58

عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور ابتسام بحيح - إنترنت

27 نوفمبر 2017 - 23:58

مشاركة

 

اتهمت عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور ابتسام بحيح بعض أعضاء الهيئة بالاستحواذ عليها والزج بأطراف الحوار والأمم المتحدة في المسار التأسيسي.

وشددت بحيح في اتصال مع قناة النبأ، الاثنين، على أن الدستور هو شأن ليبي لا يحل إلا عن طريقهم، مشيرة إلى أن البعثة الأممية بسطت يدها على المشروع.

ودعت عضو الهيئة التأسيسية إلى افتكاك وثيقة مشروع الدستور ممن نصبوا أنفسهم أوصياء على الليبيين لتعديلها وتقديمها للاستفتاء وفق تعبيرها.

وكان أعضاء بالهيئة التأسيسية للدستور قد استنكروا، في 19 أكتوبر الماضي، طرح العملية الدستورية كبند في جلسة الحوار السياسي الثانية بتونس، وعزم المتحاورين اتخاذ خطوات من شأنها المساس بشرعية المسار التأسيسي للدولة، على حد تعبير بيان الهيئة.

كما استنكر عضو المجلس الأعلى للدولة المنبثق عن اتفاق الصخيرات إدريس بوفايد تناول أطراف الحوار في تونس مسألة تعديل الدستور، معتبرا  في تصريح سابق لـ النبأ أن ذلك يعد "تدخلا في عمل مؤسسة سيادية لا يجوز قانونا".

وقدم المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة مقترحا، في 12 من نوفمبر الجاري، إلى مجلسي النواب والدولة يتمثل في تعديل الهيكلية الخاصة بالسلطة التنفيذية، من أجل اعتماده.

وصوت مجلس النواب الثلاثاء الماضي بالموافقة على مقترح تعديل اتفاق الصخيرات، المقدم من رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، بتصويت 40 من أصل 80 عضوا حضروا الجلسة.

وتسعى البعثة الأممية لتنفيذ خطة عمل طرحها الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة في الـ 20 من سبتمبر الماضي، وتبناها مجلس الأمن الدولي، والتي تتوج بإجراء انتخابات في غضون عام من إعلانها لإخراج ليبيا من الانسداد السياسي الراهن.

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2018
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status