أناشيد
فبراير

في كلمة سواء "القدس بين وعد الإله وتخاذل الأبناء"

11 ديسمبر 2017 - 16:38

الدكتور عكرمة صبري في استضافة كلمة سواء

11 ديسمبر 2017 - 16:38

مشاركة

ولاة الأمر

ما خنتم ولا هنتم ولا أبديتم اللين جزاكم ربنا خيرا

‎كفيتم أرضنا بلوى أعادينا

‎وحققتم أمانينا

‎وهذي القدس تشكركم

‎ففي تنديدكم حينا

‎وفي تهديدكم حينا

‎سحقتم أنف أمريكا

‎فلم تنقل سفارتها

‎ولو نقلت - معاذ الله - لو نقلت

‎لضيعنا فلسطين

‎ولاة الأمر

‎هذا النصر يكفيكم ويكفينا

‎ تهانينا

لم تكن كلمات أحمد مطر هذه تهكما واستهزاء بقدر ما كانت تقريرا لواقع حقيقي اكتفى به المسلمون وارتضوه ردحا من الزمن وكأنهم ما كانوا يتوقعون أن يحقق الأمريكان وعودهم ويوفوا بنذورهم لليهود المغتصبين لكن الأدهى والأمر هو تناسي المسلمين للوعد الحقيقي الذي جاء في الكتاب.  

وهو ذات الوعد الذي شاءت سنة الله القدرية ألا يتحقق إلا باستيفاء شروطه وانتفاء موانعه الأمر الذي أثقل على أبناء الأمة فباتوا ينتظرون المهدي وعلامات القيامة فتواكلوا كما تواكل أسلافهم ولولا العصبة المؤمنة المرابطة في أكناف بيت المقدس لانتهت القضية ودرست معالمها .

"القدس بين وعد الله وتخاذل الأبناء" كان عنوان الحلقة الخاصة من برنامج "كلمة سواء" ليوم الجمعة الثامن من ديسمبر والتي جاءت بعد يومين من إعلان الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني المعروف بدولة إسرائيل، والتي واكبت خروج مظاهرات منددة بهذا القرار المنحاز للكيان الصهيوني.

ومواكبة لهذا الحدث استضاف البرنامج رئيس الهيئة العلمية الإسلامية العليا بفلسطين ومفتيها السابق وخطيب المسجد الأقصى الشيح الدكتور عكرمة صبري. 

وكانت الحلقة في السياق التالي :

رئيس الهيئة العلمية يبين المشهد المقدسي الآني 

يبين الدكتور عكرمة الحالة الآنية المزرية والتي وصلت إليها مدينة القدس منذ احتلالها كاملة واحتلال شقها الشرقي عام 1967م ، حيث يواصل الكيان الصهيوني المحتل محاولاته لتهويد المدينة حجرا وشجرا وبشرا ، مضيقين على أهالي المدينة معيشتهم من خلال هدم أشجارهم وجرف أراضيهم ، ومنعهم من البناء مقابل هدم منازلهم بحجة أنها غير مرخصة من قبل البلدية الصهيونية . 

وعد الله في القدس 

يبين الشيخ أن الله عزوجل قد بين في كتابه الكريم أن بني إسرائيل سيقع منهم الفساد في الأرض على مرتين ، غير أن فساد هؤلاء القوم في الأرض ليس محصورا في هاتين المرتين فقط ، لذا قال سبحانه ( وإن عدتم عدنا ) ومن هنا فهم أن الإفساد ليس محصورا في هاتين المرتين وأن العقاب لن يكون على هذين الفسادين فقط بل إن الله ليملي للظالم فإذا أخذه لم يفلته وبالتالي فإن فساد بني إسرائيل الآني متوعد بالعقاب لا شك في ذلك  .

الأمة المتواكلة 

يرى خطيب المسجد الاقصى المبارك أن الأمة الإسلامية باتت اليوم تعيش حالة من التواكل الغريب المعتمد على النصوص الظنية المحتملة لسقوط الكيان الصهيوني ، دون أن تأخذ بالأسباب التي تعين على هذا الأمر وتنجزه،  مخالفين الأمر الشرعي بالأخذ بالأسباب الموصلة للنصر. 

و يرى الشيخ صبري أن الناس تجاه قضية الأقصى متفرقون بين شعوب كبلتها أنظمة حكمها عن الثورة لأجل الأقصى وبين أنظمة راكدة لا تتحرك لأجل الأقصى ويبين الشيخ أن دور الشعوب هو استنهاض الهمم والمطالبة الدؤوبة بتحرير القدس مقابل دور لازم للأنظمة الإسلامية يقوم على تحرير الأقصى بكل الوسائل الممكنة.

القدس ومنعطفات القضية :

يرى الدكتور عكرمة أن قضية فلسطين هي قضية إسلامية عقدية لارتباطها بالمسجد الأقصى الذي  لولا رمزيته الإسلامية ومكانته العقدية لاندثرت قضية الأقصى ولذلك فإن الطريق الواجب لتحرير فلسطين كان لابد أن يكون الطريق الإسلامي باعتبار أن القضية قضية دينية، مبينا أن المنعطفات القومية والقطرية والشعوبية أدت إلى تشتت القضية الفلسطنية وضياع فرصة نجاحها وقد زاد من هذا حالة الانقسام الداخلي الفلسطيني التي أسهمت في إضعاف الموقف الفلسطيني .

 مفتي ليبيا والواجب تجاه القدس 

وعرض البرنامج في فقرته الثانية تسجيلا مصورا لمفتي عام البلاد الليبية الشيخ الدكتور الصادق الغرياني وهو يدعو الجموع المسلمة للخروج واستنكار إعلان الإدراة الأمريكية القدس عاصمة للاحتلال الصهيوني، مبينا أن سبب هذه الحالة هو خنوع الأمة للدنيا واستعمالها في غير الطريق الحق الذي أمر الله به أن تستعمل، فالحق عز وجل أمر أن تستعمل الدنيا لأجل الدين ، كما ندد سماحة المفتي بمواقف حكام المسلمين الخانعين لرجل البيت الأبيض والذين باتوا يعطونه الجزية وهم خانعون .

القدس وخطبة الجمعة 

وتعليقا على غياب قضية الأقصى عن منابر كثير من دول المسلمين خاصة بلاد الحرمين وبالأخص الحرم المكي الذي اكتفى خطيبه بالحديث عن بر الوالدين في جمعة تهويد الأقصى، حيث قال الشيخ إن مثل هذا التغييب للقضية ينم على أمرين لا ثالث لهما فهو أما الجهل بمرتكزات الخطبة وأهمية تناولها قضايا الأمة الساخنة دون تجاهل القضايا الأخرى وأما أن يكون ناتجا عن جبن الخطيب في إخراج هذه القضية المخرج الشرعي .

محاولة تهويد القدس وردود الفعل 

وثمّن الشيخ عكرمة صبري ردود فعل الجموع الإسلامية التي خرجت متظاهرة منددة بالقرار الأمريكي خاصة مظاهرات البيت الأبيض التي انتهت بإقامة صلاة الجمعة أمامه في رسالة مباشرة لصانعي القرار الأمريكي.

وبخصوص ردود فعل الحكومات المسلمة يرى الشيخ أن اكتفاء هذه الحكومات بالتنديد لم يعد مجديا، وأن الواجب الآني يحتّم عليهم أخذ خطوات أكثر جدية وقوة في هذا الصدد، طالبا منهم أن يجعلوا قضية الأقصى في صدراة اهتماماتهم.

الدول الكبرى وتأخير قضية الأقصى 

استطاعت الدول الكبرى في نظر الشيخ أن تخلق حالة الفوضى في عالمنا الإسلامي وتشتت الشعوب، وتجعل من الصراعات الداخلية الشغل الشاغل للمواطن المسلم لتصرفه عن قضيته الأسمى والأولى وهي القضية الفلسطينية، ولعل الحالة التي تعيشها الأمة اليوم بعد ثورات الربيع العربي أبسط دليل على هذا الأمر.

الولايات المتحدة ليست راعية للمفاوضات 

يعتقد الشيخ عكرمة أن الولايات المتحدة وبقرارها الأخير بينت أنها غير قادرة على رعاية المفاوضات بينهم وبين الكيان الصهيوني بسبب أنها وسيط غير متزن بل منحاز بشكل كامل لطرف دون طرف، الأمر الذي عبرنا عنه قديما وحديثا.

الواجب الممكن 

ويبين الشيخ صبري أن الواجب الممكن اليوم تجاه هذا القرار يكون على خطين متوازيين:

الأول منها يكون باتجاه تثبيت المقدسي في بلده من خلال توفير كل الإمكانيات التي تساعده على البقاء في مواجهة محاولات الكيان الصهيوني إزالته منها وإبعاده عنها، ولقد تخاذلت الدول العربية حتى الآن في تحقيق وعودها بهذا الشأن على الرغم من القرارات الصادرة عن القمم العربية.

الثاني هو عمل الأنظمة الحاكمة على تحرير الأقصى من براثن اليهود المغتصبين بكل الوسائل وأن لا تشغلهم قضية السفارة عن القضية الكبرى.

فلسطين هي القدس والقدس هو الأقصى 

ويختم الشيخ الحلقة بأنه في شرعنا هناك ثلاث كلمات ذات مدلول واحد، ففلسطين هي القدس والقدس هو الأقصى في إشارة منه أنه لا بد من تحرير شامل لكل الأراضي الفلسطينية المحتلة ولابد من فلسطين من النهر الى البحر وإن طال النضال. 

وقد عرض البرنامج في فقرته الأخيرة بعض آراء المدونين والنشطاء المسلمين حول قرار الإدارة الأمريكية، وكان من بين الآراء المعروضة رأيٌ كتبه أحد المقدسيين قبل استشهاده بساعات مدافعا عن الحرم المقدسي وهو الشهيد بإذن الله محمود المصري 

Mahmod Al Masri  

 لو متنا عشاق شهادة مثل الشجر بأرض بلادى بنموت ونحنا واقفين

      علي الصلابي 

حين بات المسلمون، بلا قـيادة راشدة، ‏ولا جبهة علماء عاملة، ‏ولا نخبة تسعى لتحقيق مشروع وحدة الأمة أصبح لأحمق مثل ترامب، الحق في تحديد مصيرنا.

Wahab Benkiall‏    

 ‏ترامب وعدهم بالقدس عاصمة أبدية   

والله وعدنا في كتابه بأنها ستعود للمسلمين .. ووعد الله حق

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status