أناشيد
فبراير

بريطانيا وألمانيا تدعمان جهود الإصلاحات الاقتصادية لمصرف ليبيا المركزي

11 ديسمبر 2017 - 16:10

السفير البريطاني لدى ليبيا بيتر ميليت يجتمع مع محافظ المصرف الصديق الكبير في طرابلس - موقع المصرف

11 ديسمبر 2017 - 16:10

مشاركة

جدد السفير البريطاني لدى ليبيا بيتر ميليت دعم بلاده لجهود مصرف ليبيا المركزي في إجراء إصلاحات اقتصادية لمواجهة الأزمة المالية التي تمر بها البلاد. 

وجاء تصريح ميليت، بحسب الموقع الرسمي للمصرف، عقب لقائه محافظ المصرف الصديق الكبير في طرابلس أمس الأحد.

وأكد الطرفان "أن الاستقرار السياسي وإنهاء حالة الانقسام إلى جانب إنهاء المؤسسات الموازية يعتبر المدخل لإنجاح أي إصلاح اقتصادي أو مالي". 

كما التقى الصديق الكبير الأحد، سفير جمهوريـة ألمـانيا الاتحادية لدى ليبيا، كريستيان بوك والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء تناول الوضع الاقتصادي والمالي، ودور مصرف ليبيــا المركزي في هذه المرحلة من خلال برنامج الإصلاح الاقتصادي والمالي، بحسب صفحة المصرف على فيسبوك.

بدوره، أعرب كريستيان بوك عن دعم بلاده لكافة الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار السياسي في ليبيا، إضافة لدعمها جهود المصرف المركزي وبرنامج الإصلاح الاقتصادي والمالي.

اجتماع مصرفي ليبيا المركزي بطرابلس والبيضاء يبحث سبل توحيد ميزانية الدولة

من جهة ثانية، كشف موقع سبوتنيك الروسي أن الاجتماع الذي ضم إدارتي مصرف ليبيا المركزي بطرابلس والبيضاء بحث سبل تعديل  صرف سعر الدينار الليبي.

وأضاف الموقع أن الاجتماع نظم برعاية البنك الدولي وصندوق النقد في مساع لتوحيد ميزانية الدولة العام المقبل.

وضم الاجتماع وزارة المالية بالحكومة المقترحة والمؤسسة الوطنية للنفط وديوان المحاسبة. 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status