أناشيد
فبراير

"سلامة" يحث الأطراف الليبية على عدم تقويض العملية السياسية

17 ديسمبر 2017 - 11:45

غسان سلامة خلال كلمة له في افتتاح جلسات الحوار بتونس سبتمبر الماضي - موقع البعثة الأممية

17 ديسمبر 2017 - 11:45

مشاركة

حث رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، اليوم الأحد، جميع الأطراف في ليبيا على عدم القيام بأي أعمال يمكن أن تقوض العملية السياسية.

ودعا سلامة في بيان، نشره الموقع الرسمي للبعثة، إلى الإنصات إلى أصوات مواطنيهم، بعد أن استمع لليبيين من جميع أنحاء البلاد، بأنهم سئموا من العنف وأن حياتهم يحفها الخوف من كل جانب، وهم يأملون في التوصل إلى حل سياسي وإلى تحقيق المصالحة وإلى الوئام، ويرون أن العملية السياسية هي السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار والوحدة في بلدهم.

وأضاف المبعوث الأممي أن خطة عمل الأمم المتحدة في جميع مراحلها تهدف لتهيئة الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات، حيث جرى تقديم الدعم الفني اللازم للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات، بحسب البيان.

واعتبر غسان سلامة أن الانتخابات تبشّر بعودة الحياة المؤسسية والسياسية في ليبيا إلى مجراها الطبيعي، ومن شأنها أن توفر للشعب الليبي ما يرغب فيه وهو شفافية الحكم ومستويات معيشية لائقة.

وكان رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا عماد السائح، قد أعلن خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المبعوث الأممي في الـ 6 من ديسمبر الجاري، بدء المفوضية تسجيلَ الناخبين وتحديث السجل الانتخابي، تمهيدًا لإجراء الانتخابات في 2018.

فيما أكد غسان سلامة، أنه لا بديل عن الانتخابات وأن ليبيا حققت بنية انتخابية نزيهة تعمل على إعادة الدورة الديمقراطية إلى مسارها الطبيعي، واعتبر في تصريحات لاحقة أن إجراء الانتخابات يتطلب قبول الأطراف السياسية بنتائجها مهما كانت.

وأعلن المبعوث الأممي غسان سلامة في 20 سبتمبر الماضي خطة، تبناها مجلس الأمن الدولي، من ثلاث مراحل، أولها تعديل اتفاق الصخيرات ثم عقد مؤتمر جامع لـ" المهمشين وناقصي التمثيل"، على أن تُتوج أخيرا بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية بعد الاستفتاء على الدستور في مدة زمنية لا تتجاوز مدتها عاما واحدا.

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status