أناشيد
فبراير

"الأعلى للدولة" يطالب "النواب" بضرورة إعلانه قبول اتفاق الصخيرات

21 ديسمبر 2017 - 22:21

جانب من اجتماع المجلس الأعلى للدولة المنبثق عن اتفاق الصخيرات - صفحة المكتب الإعلامي للمجلس

21 ديسمبر 2017 - 22:21

مشاركة

طالب المجلس الأعلى للدولة المنبثق عن اتفاق الصخيرات، مجلس النواب بضرورة إعلانه "قبول الاتفاق السياسي قولا وفعلا".

وأصر المجلس أيضا في خلاصة اجتماع تشاوري عقده الخميس على ضرورة إيضاح مجلس النواب موقفه من اتفاق الصخيرات "حتى يمكن له الاستمرار في هذه العملية السياسية أوالبحث عن بدائل أخرى"، وفق ما نقل المكتب الإعلامي للمجلس.

وأكد المجلس أن تعيين مجلس النواب محافظا لمصرف ليبيا المركزي "لا يعد خرقا للمادة 15 فحسب، بل يُظهر عدم التزام المجلس بالاتفاق السياسي، الأمر الذي من شأنه أن يزيد المشهد السياسي تعقيدا".

وأبدى "الأعلى للدولة" استعداده مجددا لتشكيل لجنة لتعيين المناصب السيادية، مطالبا مجلس النواب بتشكيل لجنة لهذا الغرض أيضا، وفقا للمادة 15 من الاتفاق السياسي، وفق تعبيره.

 وجدد المجلس حرصه على "توحيد المؤسسات دون أي تحفظ على أي شخصية أو كفاءة بشرط أن يؤسس لذلك بالشكل الذي يُمكنهم من القيام بأعمالهم بعيدا عن أي خصومة قانونية أو سياسية".

وكان عضو المجلس الأعلى للدولة، أحمد لنقي، أكد ضرورة الاستعجال بتشكيل لجنة التعيينات الخاصة بالمناصب السيادية.

وأضاف لنقي عبر صفحته على فيسبوك، الثلاثاء الماضي، "أن تنفيذ المادة الـ 15 من الاتفاق السياسي سيسهم في إنهاء الانقسام في اختيارات القيادات".

وأضاف لنقي "أن القرار الأحادي من جانب مجلس النواب دون التشاور الملزم مع المجلس الأعلى للدولة، يضعف فعالية دور المصرف المركزي ويسهم في استمرار حالة الانقسام في المؤسسة المصرفية".

يذكر أن مجلس النواب انتخب الثلاثاء الماضي، محمد الشكري محافظا جديدا لمصرف ليبيا المركزي بعد حصوله على 54 صوتا.

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status