أناشيد
فبراير

الأمير محمد السنوسي: دستور 51 أساس متين لبداية جديدة

24 ديسمبر 2017 - 19:54

الأمير محمد حسن السنوسي - من كلمة له بذكرى الاستقلال 2016 - الموقع الرسمي للأمير

24 ديسمبر 2017 - 19:54

مشاركة

قال الأمير محمد حسن السنوسي، الأحد، إن دستور 1951 سيوفر أساسًا متينا لبداية جديدة إذا اختاره الليبيون.

وأضاف السنوسي، في كلمه له نشرها موقعه الرسمي بمناسبة ذكرى الاستقال الـ66، أن دستور 51 يمكنه أن يكفل الحقوق المدنية والسياسية الواسعة بموجب قوانين أقرتها الدولة الليبية المستقلة.

وتابع الأمير أن دستور المملكة الذي أقرته الأمم المتحدة بصيغته المعدلة في 1963 وصادره الانقلاب العسكري عام 1969، يتضمّن الآليات الموحدة اللازمة لاستعادة الاستقرار والوحدة الوطنية والهوية الليبية للمضي قُدُمًا إلى الأمام، وفق تعبيره.   

 وأردف السنوسي أن آليات الدستور تقوم على "الحكم الخاضع للمساءلة في ظل الأمن والاستقرار، وتحفيز النمو الاقتصادي، وحماية حقوق المواطنين، واستعادة الهوية الوطنية والمكانة الرفيعة التي تستحقها ليبيا وشعبها الكريم وتمكينها من لعب دورها المنتظر كشريك إيجابيّ على المستويين الإقليمي والدولي".

وجاء في الكلمة أيضا عن السنوسي قوله " سأظل على العهد ملتزمًا بمستقبل أفضل لبلادنا وشعبنا الليبي الكريم" معربا عن أمله تحقيقَ المصالحة الوطنية بين جميع أبناء الوطن الواحد "التي من خلالها يكون طيّ صفحة الماضي، والتعايش بين كافة أطياف وشرائح الأمة الليبية". 

وأكد الأمير دعمه للخطوات الجادة نحو الاستقرار وعودة البلاد للشرعية الدستورية، مُحيِّيًا جهود الساعين لتحقيق المصالحة والوئام بمن فيهم المطالبون بالعودة لدستور المملكة الليبية على حد قوله.

وأعرب الأمير السنوسي عن أمله في أن يكون المجهود الأممي لمساعدة الليبيين مشفوعا بمواقف صحيحة وصريحة وخطوات عملية. 

يشار إلى أن الأمير محمد السنوسي المقيم في بريطانيا هو من مواليد طرابلس 1962 وهو النجل الثاني للأمير الراحل الحسن الرضا السنوسي، ولي عهد المملكة الليبية بين (1956- 1969)، وشقيق الملك محمد إدريس السنوسي أول حاكم لليبيا بعد الاستقلال، الذي ظل ملكًا حتى انقلاب سبتمبر 1969.

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status