أناشيد
فبراير

"الوطنية لحقوق الإنسان" توثق مقتل 433 شخصا خلال 2017

1 يناير 2018 - 14:46

شعار اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا

1 يناير 2018 - 14:46

مشاركة

وثقت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، مقتل 433 شخصا في مناطق متفرقة من ليبيا خلال عام 2017.

وقالت اللجنة في بيان نشر على صفحتها الرسمية بفيسبوك الاثنين، إن القتلى بينهم 79 طفلا و10 نساء، موضحة أن 201 منهم كان مقتلهم خارج إطار القانون كضحايا في مجازر براك الشاطئ والأبيار وقنفودة والهيرة وترهونة وورشفانة،لا سيما عمليات الإعدام لأشخاص كانت تحتجزهم "الجماعات المسلحة".

وأفادت اللجنة، بأنه من بين حصيلة القتلى الموثقة 157 شخصا من المدنيين قتلوا جراء المخففات والألغام بمدن بنغازي ودرنة وسرت، وكذلك من بين الضحايا 75 شخصا من المدنيين قتلوا جراء الاقتتال العشوائي وأعمال العنف في المناطق والأحياء السكنية بمدن طرابلس وسبها وبنغازي والزاوية وصبراتة والقره بوالي والخمس.

وجاءت أعداد ضحايا الاختطاف والاعتقال القسري بعموم البلاد، مسجلة اعتقال 143 شخصا تعسفيا واختطاف 186 شخصا، كان أبرزها في مدن طرابلس وسبها وبنغازي ودرنة وورشفانة وسرت واجدابيا وراس لانوف والخمس والعجيلات والكفرة وتاجوراء وقصر بن غشير وترهونة والزاوية، وفق البيان

كما رصدت اللجنة 34 حالة اعتداء واعتقال تعسفي خارج إطار القانون بحق الصحافيين والناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان، وتعرض مراسلي وكالات أنباء وصحف ووسائل إعلام محلية وعربية ودولية للاعتقال والمنع من التغطية الإعلامية بمدن طرابلس وبنغازي وسبها، بحسب البيان.  

وسجلت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان 15 حالة اعتداء بحق أطباء ومرافق صحية بمدن على مرافق صحية بعدد من المدن داخل ليبيا، الأمر الذي عرض حياة الأطباء والمرضى ونظام الرعاية الصحية الهش إلى الخطر، حسب نص البيان .

ومن حيث الأوضاع الإنسانية والمعيشية والصحية في ليبيا، أوضح التقرير أن المواطن ما زال يعاني أزمة إنسانية ومعيشية سيئة للغاية، وعزت اللجنة تدهور الأوضاع إلى استمرار الأزمة السياسية وتواصل أعمال العنف والاقتتال الذي شهدته عدة مدن ليبية ، وفق نص البيان.



 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status