أناشيد
فبراير

اشتباكات معيتيقة.. ضحايا وأضرار وردود فعل

16 يناير 2018 - 11:26

جانب من اشتباكات محيط مطار معيتيقة – إنترنت

16 يناير 2018 - 11:26

مشاركة

اشتباكات مسلحة بمحيط مطار معيتيقة الدولي صباح الاثنين، تلتها ردود فعل منددة بالهجوم على محيط المطار والاعتداء على المؤسسات من قبل جهة "خارجة عن القانون".

خطر على المسافرين

المجلس الرئاسي المقترح قال إن هدف الاعتداء على المطار هو إطلاق سراح الإرهابيين من تنظيمي الدولة والقاعدة وغيرهما من التنظيمات من مركز احتجازهم، الذي تشرف عليه قوات الردع الخاصة، على حد ما جاء في بيان له.

وأدان المجلس الاعتداء الذي وصفه بِالمُبَيَّتِ، مؤكدا أن ما جرى هو عبث بأمن العاصمة وتعريض حياة المسافرين وسلامة الطيران للخطر.

إدانة وتوعد

من جانبها، دانت وزارة الداخلية بالحكومة المقترحة، ما وصفته بالهجوم غير المسؤول الذي استهدف محيط مطار معيتيقة.

وعدت الوزارة في بيان لها الاعتداء على المؤسسات العامة والحيوية بالدولة عملا إجراميا، يستلزم مواجهته والتصدي له، وفق تعبيرها.

وأكدت داخلية المقترحة "اتخاذها الإجراءات الكفيلة بالسيطرة على الموقف وإعادة الاستقرار بالمنطقة بحزم وقوة".

اتهام

وأفادت وزارة العدل بالحكومة المقترحة، بأن حادثة الاعتداء على مطار معيتيقة هدفها تهريب سجناء من مؤسسة الإصلاح والتأهيل بالعاصمة طرابلس.

وأضافت الوزارة، في بيان نشرته على حسابها الرسمي بفيس بوك الاثنين، أن الاعتداء تصدت له قوة مشتركة من كافة الوحدات الأمنية بالمدينة.

مناشدة بحقن الدماء

واعتبر حزب الوطن الاعتداء الذي تعرض له محيط مطار معيتيقة، عبثا بأمن العاصمة.

وشدد الحزب في بيان له على أن ما جرى يعرض حياة المسافرين والعاملين بالمطار وسلامة الطيران للخطر، ويعرقل جهود الوئام ويعطل بناء مؤسسات الدولة، وفق تعبيره.

 وناشد الحزب من أسماهم بالخيرين والمسؤولين تكثيف جهودهم لحقن دماء الأبرياء وتجنيب البلاد ومؤسساتها نار الحرب والدمار، وفق نص البيان.

وخلفت الاشتباكات بمحيط المطار 20 قتيلا و 63 جريحا بحسب آخر إحصائية أفاد بها مدير المستشفى الميداني بطرابلس عبد الدايم الرابطي قناة النبأ، إضافة لتسجيل أضرار مادية بليغة بمرافق المطار وإصابة بعض الطائرات بالرصاص والقذائف العشوائية.

وإثر الاشتباكات توقفت كافة الرحلات من وإلى المطار، كما عمدت المدارس الواقعة في نطاق الاشتباكات إلى تسريح الطلاب وإيقاف الدراسة إلى إشعار آخر. 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017