أناشيد
فبراير

هبّة العواقير تتصاعد لإطلاق سراح قعيم

17 يناير 2018 - 13:24

هبّة العواقير تتصاعد لإطلاق سراح قعيم - خاص

17 يناير 2018 - 13:24

مشاركة

لم يكتفِ أبناء قبيلة العواقير في برقة بالتنديد بعملية القبض على وكيل وزارة الداخلية بالحكومة المقترحة فرج قعيم، بل تطورت المطالب إلى التهديد بعد مماطلة قائد مليشيات الكرامة خليفة حفتر في الرد على تلك المطالب.

مُهلة دون استجابة

أمهل أعيان وحكماء قبيلة العواقير عدة مرات لإطلاق سراح ابنهم إلا أنها لم تلق أي اهتمام أو تجاوب من حفتر.

أول مهلة كانت الـ 24 من ديسمبر الماضي حيث أظهر مقطع فيديو متداول على وسائل التواصل الاجتماعي أحد المشايخ من قبيلة العبادلة، أحد بيوت قبيلة العواقير، يطالب بإطلاق سراح ابن القبيلة خلال 72 ساعة.

ومضت الـ 72 ساعة ولم يخرج قعيم، وكان شباب من قبيبلة العواقير قد طالبوا قبل ذلك في الـ 30 من نوفمبر الأمم المتحدة والحكومة المقترحة بتحمل المسؤولية تجاه مصير وكيل داخليتها ورفاقه، والعمل على إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط، محملين في بيان ما سموها بالقيادة العامة للجيش المسؤولية عن تبعات احتجازهم ونتائجه.

مطالب مستمرة

خرج شباب القبيلة في أكثر من بيان يجددون مطالب الإفراج الفوري عن قعيم ورفاقه، وسط استمرار تجاهل حفتر لتلك المطالب .

شباب القبيلة في قمينس و المبني والأبيار وضواحيها كانت لهم بيانات موحدة المطالب بإطلاق سراح قعيم دون قيد أو شرط.

وحملت بعض البيانات مطالب إضافية لقبائل برقة بتحديد موقفها مما وصفوه بجرائم السرقة وحرق وهدم أملاك المدنيين على يد مليشيات الكرامة.

واستنكر أحد البيانات هدم عناصر تابعة لمليشيات حفتر ما سموها ببوابة العزة والكرامة "بوابة برسس".

"الأعلاف سبب الاحتجاجات"

عضو مجلس أعيان قبيلة العواقير سعد رقرق قال في تصريح لـ النبأ إن مظاهرات برسس ليست للمطالبة بالإفراج عن فرج قعيم إنما احتجاجا على غلاء أسعار الأعلاف.

و بين رقرق إن قعيم يعامل معاملة جيدة في السجن الذي دخله بسبب تلقيه دعما من جهات خارجية، مشيرا إلى أن لجنة من أعيان القبيلة شُكلت خلال الأيام الماضية ستتواصل مع ما وصفها بالقيادة العامة لإخلاء سبيل فرج قعيم.

تجديد للمطالب

شباب العواقير جددوا مطالبهم مؤكدين أن جميع الاحتجاجات والبيانات السابقة لأبناء القبيلة جاءت للإفراج عن قعيم ولاستنكار هدم بوابة برسس.

وأوضحوا في بيان أنه من المثير للسخرية ما جاء على لسان بعض الأشخاص في القنوات عن أن احتجاجهم من أجل غلاء الأعلاف، وأن من صرح بذلك لا يمثل إلا نفسه وليس له أي صفه في عائلته ولا قبيلته، حسب نص البيان.

مجددين مطالبهم من الجهات الدولية والمحلية والحقوقية بتحمل مسؤلياتها تجاه الانتهاكات السابقة، وبرد الاعتبار لفرج قعيم وأهالي برسس وأسر شهدائها تقديرا لما قدمته هذه البلدة من تضحيات، حسب البيان نفسه.

إضراب عن الطعام

آخر تصرح لرئيس حراك شباب العواقير الجارح العقوري  هدد فيه بإغلاق الطريق الساحلي المار بمنطقة برسس وتصعيد الموقف في حال عدم الإفراج عن قعيم قبل يوم الجمعة.

الجارح اتهم قائد مليشيات الكرامة في اتصال مع النبأ بمماطلة وفد الأعيان الذي يرأسه عبد الدائم الشهيبي وشباب القبيلة ممهلا حكماء الأبيار حتى يوم الخميس من أجل التدخل لإخلاء سبيله .

وأكد خلال اتصاله بأن فرج قعيم دخل في إضراب عن الطعام منذ أسبوع وأن حالته الصحية سيئة.

ولاتزال مطالب الإفراج عن قعيم متواصلة في ظل تجاهل قائد مليشيات الكرامة لشباب القبيلة وأعيانها.

إلى ذلك يتواصل احتجاز قعيم في سجون مليشيات حفتر وسط تعتيم تام عن وضع الاحتجاز وحالته الصحية منذ أن ألقي القبض عليه في الـ 12 من نوفمبر الماضي.

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017