أناشيد
فبراير

رايتس ووتش: "قوات رسمية" ترتكب انتهاكات وتستمر بالإفلات من العقاب

18 يناير 2018 - 18:16

صورة تقرير منظمة هيومن رايتس واتش - تقرير المنظمة

18 يناير 2018 - 18:16

مشاركة

قالت منظمة هيومن رايتس واتش إن مجموعات مسلحة وبعض القوات التابعة لحكومتين ليبيتين متصارعتين على الشرعية تقوم بارتكاب انتهاكات بحق الليبيين والأجانب وتستمر بالإفلات من العقاب. 

وأشارت المنظمة في تقرير لها صدر الخميس تحت عنوان "التقرير العالمي  2018"  أنه منذ دخول ليبيا في الصراع على السلطة في مايو 2014 قامت جماعات مسلحة بالقتل غير القانوني واعتقال الأشخاص وإخفائهم وتعذيبهم بطرق غير قانونية لأجل أهداف سياسية واقتصادية أو لأجل الجريمة بعينها. 

وحسب ما ورد في التقرير فإن أكثر من 20 ألف مواطن من بنغازي لايزالون مهجرين منذ 2014  فيما تمنعهم "قوات الجيش الوطني الليبي" من العودة وتتهمهم وعائلاتهم بالارهاب بينما تستحوذ على ممتلكاتهم الخاصة في المدينة. 

المنظمة أكدت أن الصراع المسلح الذي بدأ في عام  2014  تسبب  في دمار السلطة المركزية في البلاد مثل المؤسسات الحيوية كالقضاء وجهاز الأمن اللذين أصبحا معطلين في معظم المناطق والمدن في ليبيا مما تسبب في استمرار الإفلات من العقاب داخل ليبيا. 

و أشارت المنظمة إلى أن وزارة العدل الليبية ومجموعات مسلحة تتبع للداخلية والدفاع  في الحكومتين في الشرق والغرب قاموا باحتجاز آلاف الليبيين بطريقة عشوائية وتعسفية.

 التقرير كشف أيضا أن 25 بالمئة فقط  من الـ 6400 سجين في سجون وزارة العدل تمت محاكمتهم والحكم عليهم فيما يقبع البقية في السجون من دون محاكمة.

 مدير مكتب المنظمة في الشرق الأوسط إيريك جولديستين صرح بدوره أن أزمة الهجرة في المتوسط يظهر حقيقة التجاهل الذي تتبعه بقية دول العالم تجاه أزمة حقوق الإنسان في ليبيا والتي تعتبر كارثية، قائلا "لكي نقوم بتحقيق الاستقرار قي ليبيا يجب إيجاد آليات محاسبة لهذه الانتهاكات التي ترتكبها عدة أطراف في ليبيا".

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017