أناشيد
فبراير

قوة الردع الخاصة تنفي مسؤوليتها عن وفاة أحد المحتجزين لديها

22 يناير 2018 - 23:55

شعار قوة الردع الخاصة -فيسبوك

22 يناير 2018 - 23:55

مشاركة

نفت قوة الردع الخاصة مسؤوليتها عن وفاة عبدالرحمن شقوارة أحد سجنائها المتهم بقضية جنائية، داخل سجن قاعدة معيتيقة الجوية.

و قال الناطق باسم القوة أحمد بن سالم في تصريح لـ النبأ، الاثنين، إن السجين توفي بعد وصوله للمستشفى، ومزاعم الإهمال الطبي لحالته غير صحيحة، كما أنه عُرض على النيابة العامة أثناء فترة احتجازه لاتهامه في قضية قتل بالخطأ.

وكان سمير شقوارة شقيق عبدالرحمن قال في مقابلة خاصة مع النبأ إن شقيقه البالغ من العمر 64 عاما وصل إلى مستشفى شارع الزاوية متوفيا، متهما قوة الردع الخاصة بـ "عدم عرض شقيقه على النيابة وإهمال حالته الصحية رغم معاناته من مرض مزمن، و منع الزيارات عنه".

و حمل شقوارة الحكومة المقترحة مسؤولية الحادثة قائلا "إن الأخطاء التي تحصل بسجن معيتيقة لا تبعد عن مقر الحكومة بمرمى حجر" ومؤكدا أنهم سيستمرون في اتخاذ الإجراءات القانونية لمتابعة القضية.

يشار إلى أن  تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش حول ليبيا لعام 2018 قد ذكر أن 25% فقط من أصل 6400 سجين يتم احتجازهم في السجون الليبية قد تم عرضهم على القضاء و توجيه تهم رسمية لهم.

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017