أناشيد
فبراير

كلمة سواء يعرض لفكر تنظيم الدولة وملامح تطرفه

28 يناير 2018 - 20:47

الإعلامي مصطفى الكبير في مناقشة مع ضيفه الدكتور عدلان

28 يناير 2018 - 20:47

مشاركة

 

لم يكن أغرب من ظهور ما يسمى بتنظيم الدولة وانتشاره المباغت إلا انحساره المفاجئ 

هزائم هنا وهناك وسقوط عسكري مدوٍ سبقه سقوط فكري جعل من التنظيم محل النقد والهجوم من كل التيارات الإسلامية التي وحدها الموقف المضاد منه والذي لم يترك أحدا غيره إلا وقد أشهر العداوة والبغضاء له ولم تسلم منه أخيرا حتى الحركات الإسلامية المقاومة للمحتل اليهودي. 

وحتى لا تكون تجربة التنظيم للذكرى كما هي غالب تجاربنا التي تنعدم الاستفادة منها 

أحببنا أن نرد اليوم على بعض أسباب نشوء هذا التنظيم 

تنظيم الدولة أسباب النشأة وملامح التطرف 

كان عنوان حلقة الجمعة من برنامج  كلمة سواء 

واستضاف البرنامج في حلقته هذه أستاذ الفقه الإسلامي الدكتور عطية عدلان 

و جرى تناول الموضوع على ثلاثة محاور 

المحور الأول تنظيم الدولة أسباب النشأة  

يقدم الدكتور عدلان الحلقة ببيان أن مثل هذا النوع من التنظيمات المتطرفة ليس محصورا في أمة من الأمم أو هو حكر على دين من الأديان بل إن هذا الفكر لا تكاد تخلو منه أمة، غير أن الأمر حصر في أمة الإسلام لغرض تشويهها من قبل أعدائها  .

ولا يفرق الضيف بين هذا التنظيم وبين الخوارج الأوائل الذين خرجوا على علي رضي الله عنه في حروراء  .

ويبين الدكتور عدلان أن كثيرا من صفات الخوارج الأوائل تمثلت في تنظيم الدولة الحالي ولعل ظاهرة التكفير أبرز شبه بين الحالتين  زد على ذلك تمثلهم بفكر الخوارج في قتل أهل الإسلام وترك أهل الأوثان مصداقا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهم  .

ويرى الدكتور عدلان أن أشد ما يتخوف منه هو فكر التنظيم لا التنظيم في حد ذاته معللا ذلك بأن الوقت أذن بانحسار هذا التنظيم بعد أن بان للأمة المسلمة عواره وخلل أفكاره 

كما يبين أستاذ الفقه الإسلامي عطية عدلان أن موقف التنظيم الأخير من حركة المقاومة الإسلامية حماس والتي تمثل المقاومة السليمة شرعا مؤذنا بالنهاية الحقيقية للتنظيم   .

وينفي ضيف كلمة سواء عن التراث الإسلامي تهمة توليده لمثل هذه الأفكار 

مسببا تجدد خروج هذا الفكر إلى الأسباب المنشأة لأصل فكر الخوارج  إضافة الى أسباب موضعية خاصة بهذا التنظيم   قائلا إن الفكر التكفيري يتجدد بتجدد أسبابه، وكل المراحل التاريخية التي ظهر فيها هذا الفكر شاهدة على هذا الأمر سواء في مصر عند بداية الصحوة الإسلامية أو في غيرها .

ولا يجد الدكتور عدلان تشابها كبيرا بين الحالة التي  عاشتها الأمة الإسلامية مع تنظيم الدولة وتلك التي عاشتها الأمة عموما والجزائر خصوصا  والمعروفة بالعشرية السوداء، ويقصر الضيف التشابه إلى بعض الأسباب التي أدت إلى تفاقم الوضع في الجزائر، غير أن الفارق عند الدكتور عدلان بين التجربتين أن تجربة الجماعات الإسلامية في الجزائر كانت في بدايتها تجربة سياسية نقية حتى انقلب عليها العسكر مما اضطرها للدفاع عن الشرعية .

ويرجع الدكتور عدلان قبل كل شيء أسباب ظهور هذا الفكر إلى الطبائع والبيئات التي واكبت تكوين الأفراد المكونين لهذه الجماعات فالبيئة  والمحضن عند الضيف يؤثران في صياغة الفرد كما هو معلوم، ولا ينصب هذا الكلام في غالبه إلا على القيادات المتحكمة في التنظيم والتي بيدها الحل والعقد أما بخصوص قاعدة التنظيم فتتفاوت فيما بين أفرادها هذه الحالة  .

وأما بخصوص فكرة المؤامرة التي يقول بها البعض فلا يشترط الدكتور لنشوء مثل هذا التنظيم هذه الفكرة ولكن لا يستبعد أن تكون هذه التنظيمات قد وافقت مخططا غربيا استفاد منه أعداء الإسلام باختراقه لاحقا أو بتوفير  أسباب التطرف له حتى ينجحوا في إظهار الإسلام في مظهر سيئ كما يبتغون .

وأما السبب الثاني الذي يعتقد الدكتور عدلان أنه وراء التطرف هو انتشار فكر الإرجاء والانبطاح للحكام الذي جعل كثيرا من الشباب يهربون منه إلى الجانب الآخر الذي وجدوا فيه شيئا مما ناسب فكرهم من معارضة حقيقية للظلم، غير أن التكفيريين وباسم الآية والحديث غرروا بهؤلاء الشباب ورموا بهم أعداءهم ، فوقع هؤلاء الفتية ضحية فكرين متناقضين ولو وجدوا فكرا منصفا متصفا بالربانية لما زلوا وانحرفوا .

ومن الأسباب التي يجعلها الضيف سببا لنشوء هذا الفكر وتوغله هو قلة الاشتغال  في مجال السياسة الشرعية من قبل العلماء والهيئات العلمية المختصة تاركين المجال للأحداث الذين لم يتشربوا العلم الشرعي ولم يتأصلوا فيه فباتوا ينظرون لمثل هذه الأفكار المتطرفة البعيدة عن النهج الإسلامي في الحكم والسياسية.

المحور الثاني التنظيم وملامح التطرف   

ابتدأ المحور الثاني في الحلقة بعرض رأي منظر التيار السلفي الجهادي الأردني أبو محمد المقدسي في التنظيم وأدبياته من خلال تسجيل سابق له 

ويبين المقدسي في التسجيل مدى غلو التنظيم وانحرافه عن المنهج الجهادي من خلال كذبه وافترائه في كثير من الاستدلالات التي ينطلق منها التنظيم في أعماله .

ويعد الضيف الدكتور عدلان أن هذه الشهادة من شخصية منظرة لهذا التيار يعدها أكبر دليل على بعد التنظيم عن أي مشروع إسلامي كان جهاديا أو غيره معتبرا التنظيم وبهذا البعد عن المشاريع الإسلامية تصديقا لنظرة  الغرب المضادة للإسلام والتي يروجها الغرب، هذا إن لم يكن قد بات مشروعا غربيا حقيقيا يهدف لهدم المشروع الإسلامي وفكرة عودة الخلافة  للحكم .

أما عن أهم ملامح التطرف التي اتسم بها فكر التنظيم فيرى الدكتور عدلان أن اقتحام التنظيم لباب التكفير كان أشد تلك الملامح والتي سمحت له بارتكاب كل المحظورات الشرعية بحجة أن من يقابله كافر مرتد حلال الدم والمال .

ويرى الضيف أن تنظيم الدولة قد اختطف اسم الدولة الإسلامية ولوثه بأفعاله المشينة المفارقة للإسلام مبينا أن الدولة الإسلامية الحلم هي الدولة العادلة التي يقيم فيها الناس بكل أمان حسب ما يعتقدون لا أن يفرض عليهم الإسلام بالسيف كما يقوم التنظيم 

المحور الثالث : موقف التنظيم من حركات المقاومة 

وردا على موقف التنظيم الأخير من حركة المقاومة الإسلامية حماس وقيام التنظيم بإعدام أحد عناصر الحركة استقبل البرنامج عبر الهاتف القيادي بحركة حماس الفلسطينية محمود الزهار الذي بين في مداخلته بُعد هذا التنظيم عن المنهج الإسلامي في المقاومة والجهاد منكرا أن يمت هؤلاء للفكر السلفي الذي تعد حماس أحق به منه من خلال مواقفها الثابتة في مدافعة العدو الصهيوني .

ويؤكد الزهار فكرة اختراق التنظيم خاصة في سيناء من خلال جهاز المخابرات الصهيوني الذي دبر وبحسب أدلة تمتلكها الحركة لتصفية أحد أفرادها في سيناء والذي كان له دور بارز في دعم الحركة في الداخل .

ويختم الضيف الدكتور عطية عدلان هذه الحلقة بقوله إن هذا التنظيم ليس له هَمٌّ إلا وأد كل مشروع وسطي إسلامي يمثل الإسلام وصورته الحقيقية خدمة للعدو الأجنبي .

وفي ختام الحلقة عرض البرنامج بعض الإجابات الواردة على السؤال الموجه للجمهور حول رؤيتهم لموقف التنظيم من حركة حماس وكانت الإجابات على النحو التالي 

 

  Majid Salem1-     

   داعش وجدت للقضاء على ثورات الربيع العربي  والآن تستعمل  لجر حماس وحركات المقاومة لاستنزافها في سيناء  .  

 

2- بو مطاري الكفرة 

يريدون القول إننا سريعو الانتشار ويدنا طاءله وبالطبع ليست غايتهم    تحرير فلسطين   

 

3- سالم الرجوبي 

غلوهم فاق غلو الخوارج ، الخوارج يكفرون بالمعصية وهم يكفرون بالطاعة وإمداد المجاهدين  



 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017