أناشيد
فبراير

"الأعلى للدولة" يدين قصف درنة ويدعم عودة نازحي تاورغاء

7 فبراير 2018 - 18:37

اجتماع للمجلس الأعلى للدولة - صفحة المكتب الإعلامي للمجلس على فيس بوك

7 فبراير 2018 - 18:37

مشاركة

دان أعضاء المجلس الأعلى للدولة، المنبثق عن اتفاق الصخيرات، الحصار والقصف الذي تتعرض له مدينة درنة من قبل مليشيات الكرامة، مُعتبرين ذلك جرائم حرب ضد الإنسانية.

 وقرر المجلس في اجتماع تشاوري له الثلاثاء، تكثيف التواصل مع الجهات الدولية المعنيّة للمساعدة في رفع الحصار ووقف القصف على مدينة درنة، التي يقطنها عشرات الآلاف من المواطنين الليبيين الأبرياء، بحسب ما أورد المكتب الإعلامي للمجلس في صفحته على فيس بوك.

وفي سياق منفصل، أعرب أعضاء المجلس عن قلقهم بشأن بعض المصاعب والعراقيل التي واجهت عودة نازحي تاورغاء إلى ديارهم، مؤكدين التزامهم بدعم اتفاق المصالحة بين مصراتة وتاورغاء، مشددين على ضرورة تذليل العراقيل التي واجهت تنفيذ هذا الاتفاق.

ودعا المجلس أهالي مصراتة وتاورغاء إلى التعامل مع ملف النازحين بحكمة وتعقل لقطع الطريق على من وصفهم بالمتربصين وإنجاح اتفاق المصالحة بين الطرفين وضمان عودة آمنة لنازحي تاورغاء إلى ديارهم.

ومن جهة ثانية، ناقش أعضاء المجلس الأعلى للدولة ملف تعديل الاتفاق السياسي وآخر مستجدات خطة عمل الأمم المتحدة، بالإضافة إلى مناقشة ما دار في الاتصال الهاتفي بين رئيس المجلس الأعلى للدولة "عبدالرحمن السويحلي" ووزير الخارجية البريطاني "بوريس جونسون" الاثنين الماضي.

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017