أناشيد
فبراير

هيومن رايتس تصف منع عودة أهالي تاورغاء بالعمل القاسي

16 فبراير 2018 - 13:35

خيام مهجري تاورغاء في قرارة القطف - صفحة هيومن رايتس ووتش

16 فبراير 2018 - 13:35

مشاركة



وصفت منظمة هيومن رايتس ووتش، منع 40 ألف نازح من أهالي تاورغاء من العودة قسرا إلى بلدتهم بالعمل القاسي الدال على الانتقام.

وقالت المنظمة في تقريرها الذي نشرته الخميس على صفحتها الرسمية، إن "الجماعات المسلحة والسلطات المدنية في مدينة مصراتة تمنع عودة آلاف الأشخاص المهجرين من أهالي تاورغاء إلى بلدتهم بعد 7 سنوات من نزوحهم القسري".

وأضافت مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هيومن رايتس ووتش سارة ليا ويستن، "أن لدى السلطات الليبية والأمم المتحدة أدوارا مهمة تلعبها ضد المفسدين من مصراتة"، وأنه من المسيء أن تستخدم جماعات العنف لمحاولة تخريب اتفاق جرى التفاوض عليه منذ فترة طويلة، بعد قبولها حزمة تعويضات سخية، وفق تعبيرها.

وتابعت ويتسن أنه على المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية الالتزام بالتحقيق مع المتورطين في جرائم خطيرة ضد أهالي تاورغاء، وأن السلطات الليبية ملزمة بالسماح لهؤلاء المهجرين بالعودة إلى ديارهم بأمان، دون تعرضهم لخطر الانتقام، وفق قولها.

ودعت المنظمة السلطات بطرابلس إلى "التحرك لضمان العودة السالمة، لمن كانوا في طريقهم بالفعل إلى تاورغاء، ومساعدتهم على إعادة بناء حياتهم".

ومنعت مجموعات مسلحة أهالي تاورغاء، من العودة إلى مدينتهم بداية فبراير، وهو اليوم الذي حدده المجلس الرئاسي المقترح موعدا لعودة نازحي تاورغاء.

يذكر أن المجلس البلدي مصراتة طالب المجلس الرئاسي المقترح والجهات المسؤولة بالتدخل الفوري لتأجيل قرار عودة أهالي تاورغاء، نظرا "لخروج الأمر عن قدرة اللجنة المكلفة لمتابعة تنفيذ بنود الاتفاق".

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017