أناشيد
فبراير

المجلس الأعلى ورشفانة يحمل "الرئاسي" مسؤولية أحداث الطريق الساحلي

22 فبراير 2018 - 15:33

الطريق الساحلي بمنطقة الماية - أرشيفية

22 فبراير 2018 - 15:33

مشاركة

 

حمل المجلس الأعلى لورشفانة المسؤولية الكاملة للمجلس الرئاسي المقترح ومديرية أمن جفارة، عن حادثة الطريق الساحلي عند منطقة الماية التي راح ضحيتها قتلى مدنيين. 

ودان  المجلس، في بيان لها الخميس تحصلت النبأ على نسخة منه، الأعمال الخارجة عن القانون، مطالبا في الوقت ذاته باتخاذ الإجراءات القانونية حيال من ارتكبوا ما وصفوه بالجرائم. 

كما حث المجلس كافة الأطراف إلى ضبط النفس ووقف نزيف الدم،  داعية المنظمات الحقوقية إلى اتخاذ المنظمات الحقوقية الإجراءات القانونية حيال الحادثة. 

يشار إلى أن الاشتباكات التي شهدها مصرف الصحاري بمنطقة الماية أسفرت عن مقتل القيادي بجيش القبائل بوحميّرة جويدة، إضافة إلى ثلاثة موظفين بالمصرف من بينهم امرأة بحسب آمر الدوريات بكتيبة فرسان جنزور.

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017