أناشيد
فبراير

المرتزقة ومصر والإمارات مع حفتر.. ماذا بعد في التقرير الأممي؟

28 فبراير 2018 - 18:47

اجتماع للأمم المتحدة - إنترنت

28 فبراير 2018 - 18:47

مشاركة

أكد تقرير للجنة الخبراء بالأمم المتحدة، وجود جماعات سودانية تقاتل إلى جانب خليفة حفتر منذ عام 2015.

واتهمت مسودة التقرير التي سترسل إلى مجلس الأمن وتلقت النبأ نسخة منها، حفتر بتقديم الدعم للجماعات السودانية منذ سيطرته على الجفرة وبراك الشاطئ.

وجاء في التقرير أن مليشيات الكرامة ضالعة في عمليات اعتقال واحتجاز تعسفي بحق مواطنين بينهم سياسيون وناشطون وصحفيون.

كما أكد التقرير، أن مليشيات الكرامة تستخدم مقرات غير رسمية لاحتجاز المواطنين في بنغازي كالمدارس والمزارع، إضافة إلى تلقيهم تقارير تسجل حالات اغتصاب في حق معتقلين بسجن الكويفية بالمدينة.

وأضافت المسودة أن 55 ألف شخص أرغموا على النزوح من بنغازي، مشيرا إلى تجنيد بعضهم من سرايا الدفاع عن المدينة.

ويذكر التقرير أن لجنة الخبراء تلقت تقارير مستقلة مؤيدة بأدلة عن تنفيذ مصر غارات جوية، مساندة لمليشيات الكرامة بمنطقة الهلال النفطي.

ويتضمن التقرير، صورا لأعمال تطوير قاعدة الخروبة التي تستخدمها الإمارات لتشغيل طيرانها للمشاركة في عملياتها بليبيا، مشيرا إلى استخدام حفتر طائرة خاصة إماراتية في تنقلاته.

وفي سياق ذي صلة قال تقرير لجنة الخبراء، إن جماعات موالية للقذافي لديها تعامالات مع عناصر تنظيم الدولة في ضواحي سرت وبني وليد.

ولفت التقرير إلى سيطرة متزايدة لجماعات سلفية مدخلية على قطاعات الأمن في ليبيا، وكذلك على عدد من المؤسسات الدينية والاجتماعية.

وتحدث التقرير الأممي أن الجماعات السلفية المدخلية تنشر خطابا مضادا للإرهاب للحصول على دعم من الحكومة المقترحة وحفتر.

كما أوضح تقرير لجنة الخبراء، أن قوة الردع الخاصة متهمة بالضلوع في أعمال احتجاز تعسفي لليبيين وأجانب بتهم الإرهاب، وأخرى بدوافع سياسية.

وأكد التقرير، تسجيل عدد من الوفيات داخل سجون الردع بسبب التعذيب والحرمان من الرعاية الصحية.

وأشار التقرير إلى أن قادة قوة الردع يشاركون مباشرة في ممارسة التعذيب، ومن بينهم خالد البوتي ومحمود حمزة.


 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017