أناشيد
فبراير

مسؤول أمن درنة: طوق ميليشيات حفتر نسخة من الحصار الصهيوني 

16 مارس 2018 - 17:34

مسؤول الملف الأمني لمدينة درنة يحي أسطى عمر

16 مارس 2018 - 17:34

مشاركة



قال مسؤول الملف الأمني بدرنة يحيى أسطى عمر إن مساعي تكثيف الحصار حول المدينة وفرض طوق عليها هي نسخة من الإجراءات التي يفرضها الكيان الصهيوني على الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

وأكد أسطى عمر في تصريح لـ النبأ أن الاجتماع الأخير لما يسمى بالغرفة الأمنية المشتركة للطوق الأمني على درنة جرى بإمرة ومشاركة مجموعة من الضباط المتقاعدين، وهدفه تشديد الحصار على المدينة واذلال المواطنين.

وأشار المسؤول إلى أن مليشيات الكرامة تتخذ من حصار درنة تجارة رابحة لتحصل على تمويل ودعم دولي لما تدعي أنه محاربة للإرهاب.

وأفاد مراسل النبأ عن مصدر محلي، بأن مليشات الكرامة المحاصرة لدرنة بحثت بمقر المباحث العامة في شحات آلية تشديد الخناق على المدينة، وتكثيف جهودها لإغلاق المداخل والمخارج بحجة مكافحة ما وصفته بالإرهاب.

وكانت مليشيات الكرامة زادت من وطأة حصارها حول درنة مطلع أغسطس الماضي، مانعة دخول الضروريات إلى الأهالي ضمن حملتها العسكرية على المدينة منذ أكثر من عامين.

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status