أناشيد
فبراير

العربي الجديد تكشف تورط مداخلة حفتر في بيع الآثار

3 ابريل 2018 - 00:10

الأهرامات الجرمانية في الغريفة - أرشيف - إنترنت

3 ابريل 2018 - 00:10

مشاركة

 

نقل موقع العربيّ الجديد عن مسؤول بمصلحة الآثار الليبية أن التيار المدخلي في ليبيا متورط في بيع الآثار بناء على فتاوى دينية تبيح ذلك.

 

 

وأورد الموقع عن المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، في مقال نشر الاثنين، أن فتاوى المداخلة المتعلقة بالآثار والتماثيل وحرمتها، له أثر موجود في أكثر من منطقة في ليبيا.

وأوضح المسؤول بالمصلحة أنهم وجدوا في حوزة ناشطين في التنقيب الجائر صورة لفتوى نشرها أحد مواقع الإنترنت تبيح بيع الآثار، لافتا إلى أنه ثمّة ما يشير إلى أنّهم يدفعون جزءاً من ثمن ما يبيعونه إلى طرف معيّن.

وأوضح أستاذ الدراسات الإسلامية في الجامعات الليبية محمد كريم للعربي الجديد أن هذا التيار يعدُّ الآثار أصناما ومجسّمات لا يبيحها الشرع، تأتي من أقوام كفّار كانوا يعيشون هنا.

ويتابع محمد كريم أن اللافت في رأيهم المستجد هو الانتقال من فتاوى طمس تلك الآثار وتدميرها إلى جواز بيعها والاستفادة من الأموال التي تجنى من خلالها.

كما أوضح أستاذ الدرسات للموقع أن هذه النشاطات ترتكز على فتوى يقول مروجوها إنها تعود ليوسف الدغاري المكنى بأبوعبدالرحمن المكي الذي يحرض على القتال إلى جانب حفتر (وهو الذي ظهر قبل مدة في تسجيل مرئي وهو يحرض على اقتحام درنة).

 

وكان مكتب حماية المواقع الأثرية بالمنطقة الجنوبية أعلن عن إحباط محاولة تهريب عشرين قطعة أثرية من منطقة جبال أكاكوس في 26 من مارس الماضي.

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017