أناشيد
فبراير

عملية عسكرية جديدة لإنهاء وجود تنظيم الدولة في ليبيا

3 ابريل 2018 - 11:58

تنظيم الدولة في سرت - أرشيف

3 ابريل 2018 - 11:58

مشاركة

عاد إرهابيو تنظيم الدولة ليتصدروا صفحات ونشرات الأخبار المحلية في ليبيا والعالمية عن ليبيا بعد هجمات عدة قام بها فلول التنظيم المختبئين في الشعاب والأودية على أطراف سرت ومناطق أخرى في ليبيا. 

فبعد هزيمة التنظيم في سرت عام 2016 واختفائه بشكل كبير عن الأراضي الليبية، عاد في بدايات العام الماضي ليشكل خطرا تدرجت تداعياته تباعا حتى أصبح في الشهور الفائتة يرتكب أعمالا إرهابية وتفجيرات انتحارية في مناطق ومدن ليبية عديدة، منها مصراتة  وأجدابيا على سبيل المثال. 

الحكومة المقترحة تطلق عملية عسكرية لإنهاء وجود التنظيم 

أعلن المتحدث باسم رئيس المجلس الرئاسي المقترح محمد السلاك، الاثنين، إطلاق عملية عسكرية موسعة ضد فلول تنظيم الدولة في المنطقة الوسطى.

وأوضح السلاك في مؤتمر صحفي في طرابلس أن العملية أطلق عليها اسم "عاصفة الوطن"، وستمتد منطقة عملياتها من بوابة الستين شرق مدينة مصراتة، حتى الخمس غربا مرورا ببني وليد ومسلاتة وترهونة وزليتن.

ونوه السلاك إلى أن العملية ستكون بقيادة قوة مكافحة الإرهاب، التي أحاطت بدورها الجهات المختصة بالعملية بغية التعامل مع الأهداف المحتملة كافة، واتخاذ ما يلزم من إجراءات بشأنها.

إرهابيو التنظيم يختبئون في الشعاب 

وكان المتحدث السابق باسم عملية البنيان المرصوص التي دحرت التنظيم في سرت في وسط ليبيا، محمد الغصري، قد صرح في الأشهر الماضية أن معلوماتهم الاستخباراتية رصدت أثر فلول التنظيم في جنوب سرت ومحيط بني وليد. 

وأضاف الغصري حينها أن الإرهابيين يتخذون من المناطق الصحراوية والشعاب والأودية، خاصة جنوب سرت، ملاذا آمنا بعيدا عن الأنظار والرصد. 

التنظيم ما زال نشطا 

في آخر ما تبناه التنظيم من عمليات إرهابية في ليبيا، قتل ثمانية أشخاص وجرح أكثر من عشرة في هجوم انتحاري على البوابة الشرقية لاجدابيا في شمال شرق ليبيا. 

التنظيم اعترف بمسؤوليته عن التفجير على وكالة أعماق، ذراعه الإعلامي. 

ووفقا لمصادر من مستشفى امحمد المقريف، كان القتلى من مليشيات الكرامة، بينما بعض الجرحى كانوا من المدنيين.

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017