امساكية
رمضان

اتهام للتبو بالهجوم على ممتلكات أولاد سليمان والقبيلة ترد

16 مايو 2018 - 14:46

آليات عسكرية تابعة للقوة الثالثة المتمركزة في مدينة سبها - أرشيفية

16 مايو 2018 - 14:46

مشاركة

حمل مجلس شورى قبيلة أولاد سليمان قوات التبو ومن ساندهم من "المعارضة التشادية" المسؤولية الكاملة تجاه الاعتداء على البيوت والممتلكات وإضرام النيران فيها.

وأضاف المجلس في بيانه الثلاثاء، بعدم أحقية أي قبيلة في الاعتداء على المقرات العسكرية، باعتباره أمرا يخص الدولة الليبية، متهما قوات التبو بـ "انتهاز" فرصة انسحاب اللواء السادس من مقره، لتعلن سيطرتها.

 وتوعد المجلس قوات التبو ومن ساندهم بأن الرد "سيكون قاسيا" جراء الأعمال "العدائية" على الممتلكات وحرقها، وفق البيان.  

من جهته قال عضو لجنة المصالحة عن التبو محمد صندو إن ما قامت به قوات "تدّعي" تبعيتها لقبيلة التبو من حرق الممتلكات الخاصة لقبيلة أولاد سليمان وكذلك الاعتداء على مؤسسات الدولة تصرفٌ فرديٌّ ولا يمثل القبيلة بأي شكل من الأشكال.

وأضاف صندو في تصريح لـ النبأ الأربعاء، أن القبيلة ضد أي اعتداءات خارجة عن إطار القانون، خاصة بعد إصدار بيان وقف كافة الأعمال العسكرية وتسليم المقرات للجهات المختصة وفق قوله.

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017