أناشيد
فبراير

"رايتس ووتش" تطالب فرنسا بتحسين الأوضاع الحقوقية قبل الانتخابات بليبيا

29 مايو 2018 - 12:08

شعار منظمة هيومن رايتس ووتش

29 مايو 2018 - 12:08

مشاركة

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بضمان تعهد القادة الليبيين الأربعة المجتمعين في باريس، بتحسين أوضاع حقوق الإنسان وضمان ظروف ملائمة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وذكرت المنظمة في بيان نشر على موقعها الرسمي ،الثلاثاء، أن المبادرة الفرنسية، "هي محاولة ثانية لماكرون للوصول إلى توافق بين الشخصيات الرئيسية في ليبيا".

ودعت رايتس ووتش، السلطات الليبية، كحد أدنى، إلى "أن تتعهد بضمان الظروف التي تمكن المرشحين من إجراء حملات انتخابية بحرية دون مخاطر هجمات لا داعي لها، وإجراء مراجعة مستقلة لسجل الناخبين، مع تأمين أماكن الاقتراع في المناطق الخاضعة لسيطرتها".

من جهتها، قالت مديرة مكتب هيومن رايتس ووتش في باريس بينيدكت جانرو، إنه على الرئيس ماكرون أن يوضح أن ذريعة المفاوضات السياسية لن تدفع فرنسا إلى غض الطرف عن مسؤولية القادة السياسيين عن تردي الأوضاع الحقوقية في ليبيا، وفق قولها.

وانطلقت ،الثلاثاء، في قصر الإيليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس أشغال الاجتماع الدولي بشأن ليبيا برعاية الأمم المتحدة ويشارك في اللقاء ضمن المبادرة الفرنسية رئيس المجلس الرئاسي المقترح فائز السراج ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى للدولة المنبثق عن اتفاق الصخيرات خالد المشري وقائد مليشيات الكرامة خليفة حفتر بحضور رؤساء دول وحكومات وممثلي 20 دولة من البلدان المعنية بالأزمة الليبية.

 

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status