أناشيد
فبراير

مناطق الجنوب التونسي تشهد أزمة وقود بعد قفل الحدود أمام المهربين

8 اغسطس 2018 - 16:30

جانب من أزمة الوقود التي يعانيها الجنوب التونسي - أرشيفية - إنترنت

8 اغسطس 2018 - 16:30

مشاركة

قال رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة بمدينة تطاوين التونسية محمد المحمدي إن أسباب نفاد الوقود من محطات التوزيع بعدد من مناطق الجنوب التونسي يعود إلى إغلاق المنافذ الحدودية التونسية الليبية أمام مهربي الوقود من ليبيا. 

جاء ذلك في تصريح لصحيفة الشروق التونسية التي أكدت أن محطات بيع الوقود بولاية تطاوين سجلت ظاهرة اصطفاف الشاحنات والسيارات بحثا عن الوقود الذي عرف نقصا كبيرا على مستوى الولاية.

يشار إلى أن عددا من ولايات الجنوب التونسي تعاني منذ أيام أزمة وقود خانقة بعد أن أوقفت السلطات الليبية عمليات تهريب البنزين عبر الحدود حيث تشهد محطات التزود بالوقود في ولايتا قابس وتطاوين ومناطق أخرى طوابير طويلة من السيارات.

وصرّح رئيس لجنة أزمة الوقود والغاز في شركة البريقة الليبية لتسويق النفط الليبي ميلاد الهجرسي في وقت سابق بأن 40 % من احتياجات السوق التونسية من الوقود يجري تغطيتها بالمنتجات المهربة من ليبيا، مشيرا إلا أن خسائر ليبيا جراء التهريب تقدر بنحو مليار دولار سنويا.

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2018
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status