أناشيد
فبراير

العربي الجديد: خطة لكبح كتائب طرابلس

26 اغسطس 2018 - 13:12

انتشار لكتائب عسكرية في شوارع طرابلس - الإنترنت

26 اغسطس 2018 - 13:12

مشاركة

كشفت صحيفة العربي عن اعتزام رئيس المجلس الرئاسي المقترح فايز السراج إطلاق خطة أمنية للسيطرة على الكتائب العسكرية في طرابلس بدعم من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. 

وذكرت الصحيفة السبت عن مصدر في الحكومة المقترحة أن خطة السراج الأمنية تسعى للسيطرة على الكتائب العسكرية في طرابلس بتعيين قادة جدد بقرار رسمي. 

وأوردت الصحيفة عن المصدر أن السراج سيلجأ إلى تهديد زعامات هذه الكتائب في حال عدم  قبولها بالقرار، وبأنها ستصنف خارج القانون. 

وأشارت الصحيفة إلى تورط الكتائب العسكرية في طرابلس في مخالفات كبيرة كإرغام مسؤولين على توقيع عقود لرجال أعمال يدعمون هذه الكتائب، فضلاً عن تورطها في تجارة المخدرات والبشر.

الانفراد بالقرار الأمني

وأرجع المصدر عزم تنفيذ السراج الخطة الأمنية للحد من نفوذ الكتائب العسكرية إلى تغول هذه الكتائب وسعيها إلى الانفراد بالقرار الأمني في المناطق التي تسيطر عليها، لا سيما شرق العاصمة، وفقا للعربي الجديد.

وأضاف المصدر أن خطة السراج تسعى كذلك إلى ضبط صلاحيات وقوة مختلف الكتائب العسكرية، كالأمن المركزي أبوسليم وكتيبة ثوار طرابلس والتي يبدو أنهما يحاولان الانفراد بالقرار الأمني في مناطق سيطرتها لا سيما شرق طرابلس. 

وقال المصدر إن الخطة تتضمن الاستعانة عسكريًّا بكتائب أخرى من خارج العاصمة، إضافة إلى إشراك قوة الردع الخاصة التي تشكل القوة الضاربة للحكومة المقترحة في تنفيذ الخطة الأمنية. 

وكان رئيس المؤسسة الليبية للاستثمار علي محمود، أعلن خلال اجتماعه بنائبة رئيس البعثة الأممية لدى ليبيا، ستيفاني وليامز، الجمعة قبل الماضية، عن تدخل مليشيات تحمي مقر المؤسسة في قراراتها، مما اضطرها إلى نقل مقرها إلى مكان آخر.

يشار إلى أن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أعربت سابقا عن إدانتها لإعمال العنف وعرقلة عمل المؤسسات السيادية الليبية في طرابلس، مشيرة إلى أن كتائب تحت إشراف وزارة داخلية في الحكومة المقترحة تهاجم تلك المؤسسات ويمنع العاملين فيها من أداء عملهم.

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status