أناشيد
فبراير

مفتي ليبيا: مواجهات طرابلس سببها ظلم "الداخلية"

12 سبتمبر 2018 - 23:06

المفتي العام لليبيا الشيخ الصادق الغرياني - أرشيفية - الإنترنت

12 سبتمبر 2018 - 23:06

مشاركة

قال المفتي العام لليبيا الشيخ الصادق الغرياني الأربعاء، إن المواجهات التي تحدث في طرابلس سببها انتشار الظلم  والتضييق على الناس في معاشهم.

وأضاف الشيخ الغرياني في برنامج الإسلام والحياة الذي يبث على قناة التناصح، أنه بعد "اتفاق باولو سيرا سيطرت على طرابلس كتائب لاحقت الناشطين والإعلاميين وذبحت حرية التعبير في ميدان الشهداء ثم توالى الظلم".

وتابع مفتي ليبيا أن هذا الظلم ترتكبه كتائب تحمل شعار وزارة الداخلية، لافتا إلى تفشي الاعتقالات دون محاكمات والموت تحت التعذيب، وفق قوله.

واتهم الشيخ الغرياني المسؤولين بالتفريط في البلاد وقال إنهم هم السبب فيما يحدث، مشدداعلى ضرورة التخلص من سيطرة الدول الأجنبية.

وشهدت طرابلس اشتباكات مسلحة جنوبي المدينة أسفرت عن عدد من القتلى والجرحى وانتهت الثلاثاء قبل الماضي باتفاق هدنة ووقف إطلاق النار، تقرر في اجتماع بالزاوية بين الأطراف الليبية برعاية البعثة الأممية.

وفي سياق الأحداث القريبة، أعرب المفتي عن أسفه على ما وقع للمؤسسة النفط من هجوم وصفه بالغادر، مقدما تعازيه لذوي القتلى ودعواته للجرحى بالشفاء العاجل.

 وندد الشيخ الغرياني بغياب نتائج الميزانيات التي تصرف في الدفاع مستغربا كيفية دخلول مسلحين بسهولة للمرافق الحيوية، وفق تعبيره.

وتابع المفتي أن الذين يفجرون أنفسهم ويقتلون الناس مستأجرون ومدفعون من جهات استخباراتية.

وتحدث الشيخ الصادق عن التراخي في الملاحقات والمحاسبات، وقال إننا لم "نسمع بقضية واحدة نشرت فيها التحقيقات ولعل السبب في ذلك تورط بعض المسؤولين".

وشهد مقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس هجوما من مسلحين صباح الاثنين أدى إلى مقتل اثنين وجرح أكثر من عشرة آخرين بحسب إدارة شؤون الجرحى بطرابلس.

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2017
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status