أناشيد
فبراير

الإفراج عن الطاهر الغرابلي

18 نوفمبر 2018 - 15:15

رئيس المجلس العسكري صبراتة سابقا الطاهر الغرابلي - أرشيفية - الإنترنت

18 نوفمبر 2018 - 15:15

مشاركة

أكد رئيس المجلس العسكري صبراتة سابقا الطاهر الغرابلي لـ النبأ الإفراج عنه بعد اعتقال وقع في الخامس عشر من الشهر الجاري.

وأوضح الغرابلي في إتصال هاتفي مع قناة النبأ أن النيابة العامة هي التي أفرجت عنه بعد إجرائها تحقيقا مع الغرابلي بشأن قضية قتل، منوها إلى أن القضية التي اعتقل على خلفيتها مازالت قيد النظر فيها.

وقال الغرابلي في سياق حديثه مع النبأ عن قضية القتل "هذا عمل لا يشرفني وأنا أتعاطف مع ذوي المقتولين"، مؤكدا أنه تحت القانون ومعه وأنه لن يكون يوما خارج مظلته، وفق تعبيره.

هذا واعتقل الغرابلي وفق رواية ابنه محمد الطاهر الغرابلي في إحدى البوابات الأمنية بالطريق الساحلي في منطقة دحمان بمدخل صبراتة، مشيرا إلى أن البوابة تابعة للغرفة الأمنية صبراتة التي يرأسها عمر الجليل ليجري تحويله فيما بعد بحسب نجل الغرابلي إلى مقر الغرفة.

ولم يستغرق اختفاء الغرابلي أكثر من أربع وعشرين ساعة - وبعد تواصل ذويه مع الغرفة الأمنية صبراتة التابعة للمنطقة العسكرية الغربية بالحكومة المقترحة- حتى اعترفت الأخيرة بأن تابعوها ألقوا القبض على الرئيس السابق للمجلس العسكري للمدينة ببوابة دحمان التابعة لها.

وذكرت الغرفة في بيان رسمي لها أن عملية القبض على الغرابلي جاءت بموجب محاضر جمع استدلالات رسمية منذ فترة طويلة، مضيفة أنه أحيل إلى السجن العسكري بصرمان بوصفه أحد ضباط الجيش، حسب قولها.

وأثارت عملية اعتقال رئيس المجلس العسكري صبراتة سابقا الطاهر الغرابلي ردود فعل عديدة تستنكر القبض وطريقته والجهات المنفذة، في ظل صمت الجهات الرسمية في الدولة منذ وقوع اختفائه حتى الإفراج عن الطاهر الغرابلي.

يذكر أن العميد الطاهر الغرابلي اِختير لرئاسة المجلس العسكري صبراتة بعد استشهاد رئيسه السابق عمر المختار المدهوني، كما كان الغرابلي من أوائل الضباط المنضمين إلى عملية فجر ليبيا وعمل معاونا لآمر غرفة عمليات المنطقة الغربية في نفس العملية.

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2018
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status