أناشيد
فبراير

أهالي مصراتة يرفضون فرض عقوبات على صلاح بادي

18 نوفمبر 2018 - 18:00

جانب من وقفة أهالي مصراتة أمام قاعة الشهداء بالمدينة - خاص

18 نوفمبر 2018 - 18:00

مشاركة

أعرب أهالي مدينة مصراتة عن رفضهم لازدواجية المعايير التي ينتهجها المجتمع الدولي والدول المهيمنة عليه.

واعتبر أهالي مصراتة في بيان تلوه، الأحد، أمام قاعة الشهداء بالمدينة، قرار فرض عقوبات على العميد صلاح بادي "عملا منحازا وغير منصف".

وجاء في بيان أهالي مصراتة "ففي الوقت الذي دمرت فيه مليشيات مجرم الحرب حفتر مدينتي بنغازي ودرنة وهجرت أهاليهما مستعينة بالمرتزقة الأجانب، ورافضة الانصياع لقرارات مجلس الأمن بشأن حظر توريد الأسلحة، إضافة إلى عدم استجابتها لطلب تسليم المجرمين إلى محكمة الجنايات الدولية، يتم فيه فرض العقوبات على ثوار السابع عشر من فبراير أمثال العميد صلاح بادي الذي عرف عنه تضحياته من أجل الوطن، ونكرانه لذاته، وكفاحه من أجل الحق ونصرته".

كما استغرب الأهالي في البيان نفسه، صمت البعثة الأممية والأجسام المنبثقة عن اتفاق الصخيرات عن اختطاف وسجن وتعذيب العديد من قادة وثوار السابع عشر من فبراير.

واستنكر أهالي مصراتة غض الطرف عن الانتهاكات الجسيمة التي تقوم بها المليشيات المسيطرة على مؤسسات الدولة في العاصمة طرابلس، واعتقال الآلاف في سجون سرية لا تخضع لسلطات الدولة، ونهب ثروات الليبيين وأرزاقهم، وهو ما وثقته تقارير لجان الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وفريق الخبراء التابع لها، بحسب البيان.

وختم أهالي مصراتة بيانهم، بأن هذه الازدواجية والانتقائية لن تسهم إلى في زيادة الفوضى وغياب الاستقرار في ليبيا، وهي دليل واضح على أن أهداف الدول التي تتعامل مع الملف الليبي هي تغليب مصالحها، وليس الحفاظ على أمن واستقرار ليبيا، وفق البيان.

 

وكانت وزارة الخارجية البريطانية أعلنت مساء الجمعة، تأمينها إلى جانب الولايات المتحدة وفرنسا موافقة مجلس الأمن على فرض عقوبات على آمر لواء الصمود العميد صلاح بادي تشمل منعه من السفر وتجميد أرصدته.

وأدرج مجلس الأمن الدولي في اليوم نفسه العميد صلاح بادي على قائمة العقوبات الخاصة به.

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2018
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status