أناشيد
فبراير

ماذا حدث في تازربو؟

24 نوفمبر 2018 - 14:41

هجوم مسلح على مركز الشرطة ببلدة تازربو - الإنترنت

24 نوفمبر 2018 - 14:41

مشاركة

أفادت مصادر محلية بتازربو بمقتل ثمانية أشخاص على الأقل من عناصر الأمن في الهجوم المسلح الذي وقع الجمعة على مركز الشرطة بالبلدة.

وذكرت المصادر لـ النبأ أن المسلحين اختطفوا سبعة مدنيين بينهم عميد بلدية تازربو المكلف محمد خيرالله وعضو المجلس البلدي حسين محمد.

وأكد عضو مجلس النواب عن دائرة "الكفرة - تازربو" جبريل اوحيدة في اتصال مع النبأ السبت أن ثلاثة من المختطفين تمكنوا من الفرار وعاد منهم اثنان لتازربو دون تعرضهم للأذى.

ومن جانبه أوضح رئيس قسم العلاقات بمستشفى تازربو زكريا جبريل باستقبال ثمانية قتلى وأحد عشر جريحا في الهجوم المسلح الذي شهدته البلدة، مؤكدا أن الجرحى إصابتهم متوسطة وخفيفة ونقلوا لمستشفى امحمد المقريف بمدينة أجدابيا وحالتهم مستقرة.

وقال رئيس مجلس حكماء تازربو اللافي بدر الدين لـ النبأ السبت، إن المجموعة المسلحة التي هاجمت البلدة رددت عبارات تدل على تبعيتها لـ"تنظيم الدولة"، وداهموا المدينة بأكثر من عشر سيارات عسكرية بحجة تبعيتهم للقوات الأمنية للبلدة، وقد قدموا من الجنوب الغربي من منطقة الهروج وفق ما ذكر.

ودان المجلس الرئاسي المقترح الهجوم الذي استهدف مركز شرطة تازربو واصفا إياه بالإرهابي وداعيا إلى توحيد الصف لمواجهة "الإرهاب".

كما دان المجلس الأعلى للدولة المنبثق عن اتفاق الصخيرات الهجوم الذي استهدف مركز شرطة بلدية تازربو.

وطالب المجلس في بيان له نشر على صفحته بفيسبوك السبت الحكومة المقترحة بأداء واجبها في بسط الأمن واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتحرير المختطفين ومحاسبة المتورطين.

هذا و دعا مجلس النواب الأجهزة الأمنية وأبناء منطقة تازربو لتوحيد الجهود لمواجهة المجموعات المهاجمة والقضاء عليها.

ودان المجلس في بيان نشر عبر موقعه الرسمي السبت الهجوم المسلح على تازربو واصفا إياه بمحاولة من "الجماعات الإرهابية" لضرب استقرار ليبيا وفق نص البيان.

وطالب المجلس البلدي الكفرة السبت الجهات العسكرية والسياسية في البلاد بفتح تحقيق في ما يحدث بمنطقة الجنوب الشرقي واتخاذ التدابير لحماية أهالي الكفرة وتازربو مؤكدا في بيان تحصلت النبأ على نسخة منه وقوفه إلى جانب أهالي تازربو في مواجهة العصابات ووضع كافة الإمكانيات الطبية لمساعدته.

كما دعا عضو الأمانة العامة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي الصلابي كافة أطراف الصراع في ليبيا لتوحيد الجهود في مواجهة الأيادي الغادرة التي تسعى للنيل من استقرار ليبيا.

ودان الصلابي في بيان تحصلت النبأ على نسخة منه الهجوم المسلح الذي تعرضت له بلدة تازربو وسقط على إثره عدد من القتلى والجرحى.

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2018
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status