أناشيد
فبراير

شكري: اجتماعات القاهرة تهدف إلى توفير دعامة أمنية للعملية السياسية

29 نوفمبر 2018 - 21:31

وزير الخارجية المصري سامح شكري - صفحة الخارجية المصرية

29 نوفمبر 2018 - 21:31

مشاركة

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن تطورات المسار الذي ترعاه القاهرة في توحيد المؤسسة العسكرية، يهدف إلى توفير دعامة أمنية لا غنى عنها للعملية السياسية وضمانة لتنفيذ مخرجاتها وخلق الظروف المناسبة لعقد الاستحقاقات الانتخابية المقبلة في ليبيا.

وأفاد شكري بحسب وكالة آكي الإيطالية،الخميس، في اجتماع وزراء خارجية دول الجوار بالسودان، بأن مشروع توحيد المؤسسة العسكرية، يحظى باهتمام وتأييد متواصل من قبل دول الجوار، بما يسمح بالإسراع في تنفيذه، وفق قوله.

وذكر وزير الخارجية المصري أن اجتماع دول الجوار الليبي يتيح الفرصة لتحديد الخطوات القادمة التي يمكن أن تسهم في التوصل لتسوية شاملة للأزمة بالثبات على موقف دول الجوار تجاه ليبيا، وعلى رأسها الالتزام بالحل السياسي كسبيل وحيد لإنهاء الأزمة، وفق تعبيره.

وأكد شكري أهمية ومحورية آلية دول الجوار، والتي لا تزال المحفل الأنسب لتلك الدول في إظهار الدعم المطلوب لليبيا، وتبادل وجهات النظر حول شواغلها حيال استمرار الأزمة الليبية، وبحث أفضل السبل لتسويتها، كونها الدول الأقرب والأكثر تأثرا بتداعياتها، ومن ثم الأكثر حرصا على استعادة أمن واستقرار ليبيا، بحسب قوله.

وبين رئيس الدبلوماسية المصرية أنه "لا يوجد وقت لاختبار مسارات جديدة أو الخوض في مبادرات فرعية بديلة عن المسار الأممي، وعدم إمكانية استمرار التعايش مع حالة عدم الاستقرار التي تعيشها ليبيا أو السكوت على تفاقم ظاهرة الميليشيات المسلحة وانتشار السلاح والتهريب وانتقال المقاتلين الأجانب من وإلى ليبيا".

وحذر الوزير المصري من أن تمتد الأزمة في ليبيا لأكثر من ذلك، مشيرا إلى أن هذا الأمر لا يؤثر على الشعب الليبي وحده، وإنما على كافة شعوب دول الجوار، ويهدد المنطقة كلها بالانفجار، وفق تعبيره.

 وتحتضن القاهرة اجتماعات بهدف توحيد المؤسسة العسكرية في ليبيا، بحضور عدد من الضباط الليبيين، وبرعاية السلطات المصرية.

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2018
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status